اخبار الإقتصاد السوداني - وفد جزائري برئاسة وزير التجارة يلتقي وزيرة التجارة

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
الخرطوم 17-9-2022( سونا ) - زار السيد كمال رزيق وزير التجارة وترقية الصادرات مبعوث الرئيس الجزائري الخاص َيرافقة السيد مراد اسعد سفير الجزائر لدي والسيد مقراي سليم كاتب ومستشار الشئون الخارجية بالجزائر صباح اليوم ، وزارة التجارة والتموين . وكان في استقبالهم السيدة امال صالح سعد وزيرة التجارة والتموين والطاقم الفني المميز من مسئولي الملفات المختلفة بالوزارة حيث رحبث السيدة الوزيرة بالوفد الجزائري مشيدة بالعلاقات الثنائية المتميزة المتطورة بين البلدين وخصوصية العلاقة بين الشعبين الشقيقين كما اكدت سيادتها على العمل المشترك من أجل تعزيز وتطوير العلاقات في مجالات التجارة والاقتصاد وذيادة التبادل التجاري واستغلال فرص الاستثمار التي يتمتع بها السودان في مجال الزراعة والثروة الحيوانية والمعادن والنفط.
كما أمن المجتمعون على ضرورة الاستفادة من إمكانيات الجزائر في مجالات بناء القدرات والتدريب المهني. واهميه التنسيق بين البلدين في المنظمات الاقليمية والدولية الخاصة بشؤن التجارة واقتراح توقيع اتفاقية او مذكرة تفاهم مع بروتوكول تنفيذي في مجالات التجارة وإنشاء شركات سودانية جزائرية بالسودان والمشاركة في المعارض التجارية و المتخصصة والمنتديات إيجاد دور فعال للقطاع الخاص في البلدين عبر تكوين المجلس المشترك لرجال الأعمال بهدف رفع التبادل التجاري وتبادل الخبرات وخلق شراكة ذكية بين البلدين والعمل على رفع معدلات الاستيراد والتصدير خصوصا وأن العديد من المنتجات السودانية مرغوبة في السوق الجزائري.
ومن جانبه أعرب السيد كمال رزيق الوزير الجزائري عن سعادتة بحفاوة استقبال وزيرة التجارة للوفد وأكد عن رغبته في زيادة فرص التبادل التجاري بين البلدين مشيرا الي وجود صناعات تحويلية يمكن أن يستفيد منها السودان بتصنيع المواد الخام ويتم التصدير كمنتج باسم السودان وبذلك يضخ عملة صعبة للسودان يستفيد منها في دفع الاقتصاد السوداني.
كما أكد سيادته بتذليل كافة العقبات من نقل وخدمات مصرفية لزيادة حجم التبادل التجاري وأمن على مشاركة الجزائر في معرض الخرطوم الدولي في دورته القادمة يناير من العام 2023 بمؤسسات وشركات ومنتجات جزائرية ولابد من تفعيل شراكات قوية دائمة لاتنقطع بتعاقب الاجيال .
ونادى رزيق بالاستعانة برجال الأعمال بتفعيل مجلس رجال الاعمال لاستغلال الفرص الامثل للاستثمار وزيادة حجم التبادل التجاري .
وفي الختام شكرت وزيرة التجارة السودانية الوفد الجزائري معربة عن سعادتها بمشاركة الجزائر الشقيقة في الدورة القادمة لمعرض الخرطوم الدولي ملتزمة والجهات ذات الصلة بتذليل كافة العقبات وتسهيل الإجراءات لكل الدول المشاركة في معرض الخرطوم الدولي .
كما افصحت عن قيام منتدى استثماري دولي مصاحب لمعرض الخرطوم الدولي وتأمل في الخروج باستثمارات ضخمة تضخ في مصلحة البلاد.
وأعربت السيدة امال صالح سعد عن ثقة السودان في نجاح اجتماعات جامعة الدول العربية في الجزائر في نوفمبر القادم والخروج بنتائج ايجابية تخدم قضايا الأمة العربية مشيدة بجهود السفير الجزائري بالسودان والتي أسفرت عن انعقاد أعمال لجنة التشاور السياسي بين وزارتي خارجية البلدين بالجزائر في يونيو 2022م المشترك.

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


إخترنا لك

0 تعليق