اخبار السودان الان - مؤسس باينانس.. الملياردير «سي زي» يدخل التاريخ من بوابة السجن الأمريكي

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
حُكم على مؤسس بورصة العملات المشفرة «باينانس» Binance، الملياردير تشاو تشانغبينغ المعروف ب«سي زي»، بالسجن لمدة أربعة أشهر يوم الثلاثاء، بعد اعترافه بالذنب في تهم تمكين غسل الأموال في بورصة العملات المشفرة الخاصة به. كان الحكم الصادر على تشاو في المحكمة الفيدرالية في سياتل أقل بكثير من السنوات الثلاث التي كان المدعون الفيدراليون يطالبون بها. وكان الدفاع قد طلب خمسة أشهر من المراقبة. وتنص المبادئ التوجيهية للعقوبة على عقوبة السجن لمدة تتراوح بين 12 و18 شهرا.
في نوفمبر، أبرم «سي زي» صفقة مع الحكومة الأمريكية لحل تحقيق استمر عدة سنوات في باينانس، وكجزء من التسوية، تنحى عن منصبه كرئيس تنفيذي للشركة. على الرغم من أنه لم يعد يدير الشركة، إلا أنه يقال على نطاق واسع أن تشاو يمتلك حصة تقدر بنحو 90% في باينانس.
وكشفت الأوراق الحكومية الصادرة عن المحكمة أن الملياردير قال لموظفيه إنه من الأفضل طلب العفو بدلاً من الإذن، عندما يتعلق الأمر بالامتثال للقانون، وذلك بعد تهم موجه إليه ولشركته بتضليل المستثمرين والتلاعب بالسوق وإساءة استخدام أموال العملاء، وإرسال بعض تلك الأموال إلى شركة يسيطر عليها تشاو.
وفي ملف المحكمة قبل جلسة النطق بالحكم، استشهد المدعون بالموقف الوقح الذي ظهر في هذه التصريحات وغيرها كأحد الأسباب التي تجعلهم يوصون المحكمة بمنحه ثلاث سنوات في السجن، بعد اعترافه بالذنب في انتهاك قوانين مكافحة غسيل الأموال في نوفمبر.
ودخل تشاو التاريخ باعتباره أغنى شخص على الإطلاق يقضي وقتا في السجن الفيدرالي الأمريكي، من دون المساس بثروته البالغة 43 مليار دولار.
ومن المرجح أن تنمو ثروت تشاو بشكل أكبر مع تسارع أعمال باينانس وسط موجة الصعود الأخيرة للعملات المشفرة. وعلى الرغم من تخليه عن لقب الرئيس التنفيذي كجزء من صفقته مع الحكومة، فمن الصعب تفويت تأثير تشاو المستمر على الشركة، إذ أن مجلس إدارتها الجديد يهيمن عليه أصدقاؤه المخلصون.
كما وافق تشاو على دفع غرامة قدرها 50 مليون دولار، فيما وافقت «باينانس» نفسها على دفع غرامات بقيمة 4.3 مليار دولار لتسوية قضية تضمنت سلسلة من الادعاءات المثيرة للقلق المرتبطة بانتهاكات قوانين مكافحة غسيل الأموال والعقوبات.
وحافظت «باينانس» على ريادتها في أسواق العملات المشفرة الفورية ومشتقاتها. وقالت الشركة إنها أضافت أكثر من 40 مليون مستخدم جديد في عام 2023، بزيادة 30% عن العام السابق. وتضخمت ممتلكات العملاء في البورصة إلى أكثر من 100 مليار دولار. ومن المحتمل أن تكون الشركة قد حققت إيرادات سنوية بقيمة 9.8 مليار دولار في الأشهر ال 12 حتى مارس، وفقًا لتقديرات بلومبيرغ.
وفي يونيو الماضي، كشفت هيئة الأوراق المالية والبورصات الأميركية عن 13 تهمة ضد باينانس ومؤسسها. واتهموا تشاو وشركته بتضليل المستثمرين، والتلاعب بالسوق، وإساءة استخدام أموال العملاء.
كما اتهم المدعون الفيدراليون تشاو بتشغيل منصة تداول غير مسجلة سمحت للمقيمين في الولايات المتحدة بشراء وبيع العملات المشفرة. وزعمت الاتهامات أيضًا أن «باينانس» فشلت في الامتثال للوائح مكافحة غسيل الأموال وقواعد معرفة عملائها.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة سودارس ولا يعبر عن وجهة نظر حضرموت نت | اخبار اليمن وانما تم نقله بمحتواه كما هو من سودارس ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

0 تعليق