اخبار الإقتصاد السوداني - تجار : تراجع الوارد لم يؤثر على السلع

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
أكد تجار السلع الاستهلاكية على استقرار وضع البضائع بالاسواق وقالوا ان توقف الصادر ستظهر تاثيراته مستقبلا وشكا التجار من ضعف حركة التسوق وقال رئيس تجار الجملة بسوق ام درمان فتح الله حبيب الله في حديثه ل( السوداني ) استقرار وضع السلع المستوردة بالاسواق بسبب تراجع حركة التسويق والتداول ،مشيرا إلى أن هنالك بعض التجار يبيعون بالخسارة والبعض الآخر برأس المال نتيجة لتكدس البضائع بالمحال التجارية، نافيا حدوث ندرة في السلع المستوردة .
وقال ان توقف الصادر ليس ذا تاثير ملموس على الأسواق وحاليا تاثرت أسعار السلع بالاسواق بسبب الكساد ،وأشار إلى إصابة التجار بحالة استياء بالاسواق بسبب الكساد ،مبينا ان سعر جوال السكر زنة (50) كيلو بسعر(30) ألف جنيه اما سعر زيت الفول عبوة (36) لترا بسعر (19،700_20) جنيه
ولفت لضعف حركتي البيع والشراء ، وتابع حبيب الله تاثير توقف الوارد حال انتعش السوق وارتفع حجم طلب المبيعات .
وقال تاجر سلع ببحري يحيى الهادي أن هنالك استقرارا في كافة اصناف السلع الاستهلاكية بالاسواق وركود حاد انعكس على تكدس البضائع بالمتاجر، وقال ان توقف الوارد ليس ذا تأثير بسبب ضعف حركة الشراء بالاسواق وعدم قدرة التاجر على شراء بضائع بسبب تكاليف الترحيل ،وأشار إلى استقرار الأسعار، مبينا ان سعر باكت دقيق سيقا وزادنا (6) آلاف جنبه وكرتونة صابون الغسيل (100) جرام (4) آلاف جنيه وسعر القطعة (200) جنيه وزيت صباح(4) وربع لتر بسعر (3،100) جنيه اما كيلو العدس(1،200) جنيه ،شاكيا من ضعف القوى الشرائية .
وقال تاجر سلع بالخرطوم النور ابراهيم إن توقف الوارد لا يظهر اثره على توقف الوارد نتيجة لوفرة البضائع وتراجع حركة المبيعات ،متوقعا زيادة في الاسعار حال استمرار توقف الوارد حيث تبدا البضائع تنفد بالاسواق فى حال انتعاش السوق ،وقال ان التاجر اصبح يبيع السلع باقل سعر بسبب الكساد وتكدس البضائع ، مبينا أن سعر جركانة الزيت الكبيرة تراجعت من(21) الى (19) الف جنيه وسعر زيت صباح (1) لتر (2) الف جنيه.

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


إخترنا لك

0 تعليق