اخبار الإقتصاد السوداني - اللقاء التفاكري لمدير الهيئة السودانية للمواصفات والمقاييس

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
شهدت الأستاذة رحبة سعيد عبد الله المدير العام الهيئة السودانية الإتحادي للمواصفات والمقاييس والاستاذ عثمان علي الخضر مدير الهيئة بولاية سنار اللقاء التفاكري الذي عقد اليوم بالقاعة الدولية بجامعة سنار بحضور مدراء الإدارات والإدارات الأهلية وعدد من الجهات ذات الصلة والأجهزة الإعلامية. وقد تناول اللقاء الحديث حول أهمية المواصفات ودورها المتعاظم و الرقابي لحماية المستهلك والمواطن وتلمس قضاياه في المواضيع التي تستدعي تدخل المواصفات كالحملات الدورية للاسواق فيما يتعلق بجانب السلع الضرورية المنتهية الصلاحية.
واستعرض اللقاء سردآ إضافيآ حول مايتعلق بالصناعات التحويلية والصغيرة و التي تحتاج لوقفة الهيئة وتذليل. كافة العقبات وتكثيف الجهود والادوار.
وعلي هامش اللقاء إستطلعت مصادر مطلعة نائب مدير الإدارة العامة للإستثمار والصناعة ولاية سنار الأستاذ ابو ذر عمر صالح الذي تتاول الدور الطليعي للمواصفات لوضع الرؤى المستقبلية والآنية حول المشروعات الداعمة للإقتصاد بكافة القطاعات الاستثمارية كالمشاريع الزراعية والصناعية والخدمية التي تعد مرتكزآ اساسيآ من مرتكزات الاستثمار بالولاية وتحتاج لبذل مزيدآ من الإهتمام قبل الشروع في تنفيذ المشروع الذي وقع عليه الاختيار تجنبآ لما يحدث من ضرر وفشل ومثال لذلك المشاريع الزراعية يجب أن تعتمد على فحص عينة التربة وتوفير مورد المياه الصحي وغيرها من الموارد الطبيعية لما لها من أهمية وتجنبا للفشل وضمان نجاح المشروع وكذلك تفعيل دور المواصفات بتطبيق معايير الجودة بالنسبة للبذور والشتول والأسمدة التي تستخدم في الرش وخضوعها للتحاليل المعملية بحيث لايتضرر الإنسان وكذلك المبيد الحشري كلها خاضعة لقانون الفحص المعملي لتطابق الجودة والمواصفات.
فيما تحدث دكتور بهاء الدين أحمد الحاج الخبير والباحث في تاريخ سلطنة الفونج بحسب (سونا)، عن عراقة إنسان سنار وما يمتاز به من أصالة منذ عهد بعيد مشيرا الى التداخل العرقي في تنوع القبائل التي خلقت نوع من التداخل الثقافي مستوصيا بالحفاظ على هذا الإرث التاريخي السناري مشيرآ إلي أن هنالك توصية لهذا اللقاء يجب أن تولى إهتماما من قبل مدراء الإدارات الفرعية للهيئة السودانية للمواصفات والمقاييس خاصة فرع سنار لتفعيل دور الإعلام وجعله شريك أصيل لما له من أهمية في الحملات التوعوية والرقابة .
فيما أكدت الاستاذة/ رحبة على انه سوف تقام حملات مفاجئة للمحلات التجارية ومحطات الوقود ومستودعات الغاز بالإضافة إلى إقامة ورش توعوية لتثقيف المواطن ومن ثم أشارت إلى إكتمال تصميم مبنى المواصفات والمقاييس في العام 2022 الذي سوف يباشر التنفيذ على أرض الواقع في العام. 2023.

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


إخترنا لك

0 تعليق