اخبار السودان الان - بدء محاكمة رجل وسيدة بتهمة تزييف العملة المحلية بأمبدة

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
شرعت المحكمة أمس، في محاكمة شبكة تتألف من رجل وسيدة أوقفا على ذمة نشاطهما في تزييف العملة المحلية فئة ال(500) جنيه، وذلك بمنطقة دار السلام .
ويواجه المتهمين اتهاماً بمخالفة نص المادة (21) و(117) التي تتعلق بالاشتراك الجنائي في تزييف العملة وذلك من القانون الجنائي السوداني لسنة 1991م .

ومثَّل المتحري مساعد بالشرطة الأمنية سليمان موسى نميري، أمام محكمة مكافحة الإرهاب (2) برئاسة القاضي محمد سر الختم عثمان، بأنه تقدم عضو بجهاز المخابرات العامة فرع الأمن الاقتصادي بطلب لنيابة الجرائم الموجهة ضد الدولة ملتمساً خلاله بمنحه أمر تفتيش خاص وإذن كمين للإيقاع بالمتهمين والقبض عليهما على خلفية ورود معلومات تفيد بأن هناك شبكة تنشط في تزييف العملة المحلية فئة الخمسمائة جنيه.

وأشار المتحري للمحكمة إلى أنه وبتاريخ 17 مايو 2022م، تم تفويض الشاكي في البلاغ وبموجبه تقدم بعريضة شكوى للسير في إجراءات الدعوى الجنائية ومن ثم منحه إذن كمين وأمر تفتيش للقبض علي المتهمين أو أي شئ يخالف القانون، مبيِّناً بأنه وبذات التاريخ أبلغ الشاكي بأنهم قد تمكنوا عبر تيم كامل من القبض على المتهمين الأول والثاني داخل منزل بدار السلام أمبدة، مشيراً بحسب صحيفة الصيحة، إلى أن إجراءات القبض على المتهمين تمت في حضور شهود محايدين تم إدارج أسمائهم وعناوينهم الشخصية بكشف حسب التحريات.

ونبَّه المتحري موسى، المحكمة في أقواله إلى أن الشاكي وأثناء تفتيش منزل أفراد الشبكة المقصود تفاجأ بوجود باب خاص على برندة غير بابها وحينها شعر بوجود حركة بداخله، منوِّهاً إلى أنه وبمداهمة تلك البرندة وكسر بابها عثروا بداخلها على المتهم الأول، بينما فزعت المتهمة الثانية محاولة الفرار للاختباء بالمنزل، موضحاً بأنه ووقتها تم القبض على المتهم الأول وبجواره أدوات تزييف العملة المحلية وهي عبارة عن ماكينة تصوير وأحبار، وأختام مزوَّرة وغيره وطابعات، حينها استفسر القاضي حاجبه عن معروضات البلاغ أدوات التزييف وأفاده بأن مسؤول مخزن معروضات بلاغات المحكمة قد أخذ أورنيك مرضي، حينها قرَّرت المحكمة فوراً إيقاف الجلسة وتأجيلها لأخرى خلال الشهر الجاري ومن ثم مواصلة استجواب المتحري بشأنها .


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق