اخبار الإقتصاد السوداني - وزير المعادن: السودان يعمل بشفافية عالية وفق المعايير الدولية

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
الخرطوم 1-8-2022(سونا)- بحث الاجتماع المشترك الذي ضم وزارة المعادن ومنظمة دول البحيرات العظمى أوجه التعاون المشترك وكيفية تنفيذ التزامات تجاه البرتكولات الموقعة والمتعلقة بتغطية عدة مجالات ممثلة في التكامل الإقليمي والاهتمام بصناعة التعدين في دول المنظمة. وأكد وزير المعادن محمد بشير ابونمو أن السودان عمل على تنفيذ كافة التزاماته فيما يتعلق بالتعاون الإقليمي وإكمال اشتراطات منظمة دول البحيرات العظمى فيما يلي تسويق منتجات الثروات المعدنية ومعايير وأسس وضوابط الاتفاقيات والبرتكولات الموقعة. وابان ابونمو أن دول البحيرات تثمن دور السودان المتقدم في تطوير التعدين التقليدي والمحاولات الجادة للحد من استعمال الزئبق واشراك العنصر النسائي فى صناعة التعدين. وَعدد وزير المعادن انجازات السودان كعضو مؤسس في المنظمة والتي لعب من خلالها أدوارا معتبرة في نقل الخبرات والتجارب لدول البحيرات العظمى في وسط وشرق وجنوب إفريقيا. وأعلن التزام السودان بإجراء مزيد من البحوث والدراسات لمواكبة مستجدات العمل التكنولوجي، مجددا اهتمام السودان بالتعاون مع الدول الإفريقية لاسيما المنظمات الإقليمية وشبه الإقليمية. من جانبه أكد السكرتير التنفيذي للمؤتمر الدولي لاقليم البحيرات العظمى السفير صمويل كوهالو أن برتكولات الأمن والسلم والتعاون مع السودان تغطي عددا من المجالات التي تعود بالفائدة على الشعوب في دول المنظمة. وشدد صمويل على تنفيذ الخطوات الأربع التي تمنح السودان شهاده المنشأ للمنتجات المعدنية والتي تتعلق بتطوير عمليات التعدين والحد من مخاطر استخدام الزئبق والمواد الخاصة بالتعدين ومشاركة العنصر النسوي وعمليات التوعية. وفي ذات الإطار عبر السكرتير التنفيذي عن تقديره لدور السودان والخطوات المتقدمة لتطوير صناعة المعادن. وانتقد الدوائر الاعلامية لبعض الدول التي تحاول تشويه صورة السودان عالميا، واطمأن على جاهزية السودان ممثلا في قطاع المعادن العمل بكل شفافية مستوفي الاشتراطات العالمية. وكان وفد البحيرات العظمى قد سجل زيارة شملت عددا من الإدارات الفنية والهندسية وزار متحف الأبحاث الجيلوجية، واقفا على التاريخ الناصع للسودان في هذا المجال.

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق