اخبار الإقتصاد السوداني - أسامة داؤود يكشف عن شراكته مع دولة الإمارات لبناء ميناء على البحر الأحمر

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
قال رئيس مجموعة (دال) رجل الأعمال، أسامة داؤود عبد اللطيف، إن دولة الإمارات العربية المتحدة، ستبني ميناءً جديداً على البحر الأحمر في ، واوضح أسامة داؤود – الشريك في الصفقة التي تمثل أول شراكة أجنبية كبرى – ان إطار الحزمة الاستثمارية تبلغ قيمتها 6 مليارات دولار. وقال عبد اللطيف وفق صحيفة السوداني إن الحزمة تشمل منطقة تجارة حرة ومشروعاً زراعياً كبيراً ووديعة وشيكة بقيمة 300 مليون دولار لبنك السودان المركزي.
وعلّق المانحون الغربيون، مساعدات واستثمارات بمليارات من الدولارات للسودان بعد الانقلاب، مما أدى إلى إغراق الاقتصاد الذي كان يكافح بالفعل في مزيد من الاضطرابات وحرمان الحكومة من العملة الأجنبية التي تشتد الحاجة إليها.
وقال وزير المالية جبريل إبراهيم لرويترز يوم الأربعاء، إنه تم توقيع مذكرة تفاهم مع الإمارات بشأن ميناء ومشروع زراعي، لكن لم يتم الإعلان عن التفاصيل من قبل. ولم ترد وزارة المالية على طلب للتعليق على تفاصيل الصفقة.
وقال أسامة داؤود إن الميناء الذي تبلغ تكلفته 4 مليارات دولار، وهو مشروع مشترك بين مجموعة (دال) وموانئ أبوظبي، المملوك لشركة أبوظبي القابضة ADQ، سيكون قادراً على التعامل مع جميع أنواع السلع والتنافس مع الميناء الوطني الرئيسي في البلاد، بورتسودان.
وقال إنه يقع على بُعد حوالي 200 كيلومتر شمال بورتسودان، وسيشمل أيضاً منطقة تجارية وصناعية حرة على غرار جبل علي في دبي، بالإضافة إلى مطار دولي صغير. وأشار إلى أن المشروع في "مراحل متقدمة" مع استكمال الدراسات والتصاميم.

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


إخترنا لك

0 تعليق