اخبار السودان من الشروق - الاتحاد الأوروبي: عقبات تواجه "الديمقراطية" بالسودان

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
قال رئيس بعثة الاتحاد الأوروبى في ، السفير جان ميشيل، إن مهمة الانتقال السلمي للسودان إلى الديمقراطية، لن تكون سهلة، وسيكون هناك العديد من العقبات. وأعرب ميشيل عن أمله في أن يتم حذف السودان في أقرب وقت ممكن من القائمة الأمريكية للدول الداعمة للإرهاب. وأشار رئيس بعثة الاتحاد الأوروبي إلى أن الاتحاد الأوروبي على استعداد لمساعدة السودان في المرحلة الانتقالية الحالية, واستضاف ميشيل آخر اجتماع لسفراء الاتحاد الأوروبي في الخرطوم، بمناسبة انتهاء مهمته، حضره سفراء ورؤساء بعثات الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي في الخرطوم.
ونقلت بعثة الاتحاد الأوروبي عن رئيسها القول: "يسعدنا أن نرى أن مجلس السيادة تحكمه أغلبية مدنية، كما طالب الاتحاد الأوروبي في العديد من البيانات بضرورة وجود حكومة يقودها مدنيون".
وأكد ميشيل أن توقيع الوثيقة الدستورية حدث تاريخي، لافتاً إلى أن وجود سودان مستقر وموحد وسلمي لا يعنى إبرام وقف إطلاق النار فحسب، بل الوصول إلى السلام الشامل مع الحركات المسلحة.
وأوضح أن بناء سودان مستقر ومزدهر وديمقراطي يتطلب تحسين اقتصاد البلاد، لافتاً إلى أن الإصلاحات الضرورية سيكون لها تأثير اجتماعي.
وأضاف ميشيل أنه يعمل على تشجيع جميع الحركات على الدخول في مفاوضات مع السلطة المدنية الجديدة، وصولاً لمعالجة الأسباب الجذرية للصراعات.

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق