اخبار السودان من الشروق - الأمة القومي: الإعلان الدستوري خطوة لمساءلة مجرمي النظام البائد

سودارس 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ
قال حزب الأمة القومي القومي، يوم الأحد، إن التوقيع على الإعلان الدستوري بين المجلس العسكري وقوى الحرية والتغيير، "فاتحة لنظام شراكة على مستوى السيادة والسلطة المدنية"، وأشار إلى أن الإعلان يمهد لإصدار القوانين لمساءلة مجرمي النظام البائد. ورحب الحزب في بيان، يوم الأحد، بالاتفاق بين الحرية والتغيير و"المجلس العسكري"، مشيراً إلى أنه "تجسيد لشراكة أوجبتها الثورة الشعبية الظافرة والتجاوب العسكري التاريخي".
وكشف الحزب عن لجنة وطنية مستقلة للتحقيق في الجرائم التي ارتكبت مؤخراً، داعياً إلى "العمل معاً للحيلولة دون الإقصاء، بمشاركة عادلة لكافة القوى التي ساهمت في الثورة الظافرة"، وأكد الحزب في بيانه، أن "لكل قوى المقاومة المسلحة باختلاف عناوينها حقاً مشروعاً في المشاركة في بناء السلام العادل الشامل، الذي سيجعل النظام الانتقالي تحقيقه أولوية".
وشدد البيان على أن " بالاتفاق على الإعلان السياسي والوثيقة الدستورية قد عبر نحو وضع جديد سوف نمهر وثائقه وندعم مطالبه"وأعرب حزب الأمة عن أمله في أن ترحب قوى المقاومة المسلحة "الجبهة الثورية، والحركة الشعبية شمال (الحلو)"، وحركة تحرير السودان "عبدالواحد" بالإعلان الدستوري للعبور نحو النظام المدني الانتقالي.
وأعرب حزب الأمة القومي في بيانه، عن أسفه لموقف الحزب الشيوعي الرافض للخطوة التاريخية، ودعا أعضاءه الواعية للاتعاظ بمواقفه السلبية من المسيرة الوطنية.

عزيزي الزائر لقد قرأت خبر اخبار السودان من الشروق - الأمة القومي: الإعلان الدستوري خطوة لمساءلة مجرمي النظام البائد في موقع حضرموت نت | اخبار اليمن ولقد تم نشر الخبر من موقع سودارس وتقع مسئولية صحة الخبر من عدمه على عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الأصلي من الرابط التالي سودارس

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


إخترنا لك

0 تعليق