اخبار الإقتصاد السوداني - بعد ارتفاع أسعار (الكريمات)... موسم العودة إلى (الودك) و(الكركار).!

سودارس 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ
يوسف العطار صاحب (محل كريمات) يقول :بالنسبة لأسعار الكريمات الأسعار ارتفعت ثلاثة أضعاف في هذه الفترة وبذلك قلت القوة الشرائية (والبنات ذاتن بقن مابشترن بسبب الزيادات الحاصلة دي، وهنالك زيادة متوقعة خاصة في المرطبات مثل الجليسلويد والنيفيا بصورة خاصة لأنو الناس اتجهت للترطيب بدل التفتيح). (2)
(كان نتمسح بالودك مابشتري لي كريم واحد ب(700) جنيه)...هكذا ابتدرت إحدى الفتيات اللائي استطلعتها (كوكتيل) وأضافت: (ارتفعت السلع بصورة عامة ومن بينها الكريمات التي زادت زيادة مطردة فمثلاً البنت الكانت بتشتري مجموعة كاملة بقت تكتفي باللوشن أو الكريم فقط وبقولن ليك كان اتمسحنا بالودك مابنشتري بالأسعار دي).
(3)
في ذات الجولة تحدث إلينا النور الضي (تاجر كريمات) موضحاً : (أسعار الكريمات بالنسبة لمجموعات التفتيح بتبدأ من (1500) جنيه وتصل إلى (2500) جنيه ومن (2000) قد تصل إلى (4000) جنيه أما الصباعات من (85) إلى (130) جنيهاً وعلى الرغم من الغلاء البنات بيشترن لأنو الكريم بقي ليهن إدمان وبعض البنات يقولن ليك (كان نجوع لازم نتمسح الناس شايفة وجوهنا مابطونا).
(4)
أما العم خالد فقال بدوره: (البنات كلهن بقن بُيض الواحدة تلقاها بيضاء لمن محمرة وتفتش شنطتها ماتلقي فيها غير الكريمات والواحدة مستعدة تجي كل يوم السوق عشان تشوف الجديد في عالم التفتيح ومهما رفعت السعر هي بتشتري حتى لو إنت بالغت ليها والبنات بقن موهومات باللون الأبيض)، وعلى ذات السياق قال أحمد الصافي (تاجر عطور وكريمات ):(الزيادة في أسعار الكريمات زيها وزي أي زيادة في السوق لكن الفرق كبير في سعر الكريمات نسبة لزيادة سعر الجمارك والدولار لأنو كل يوم نحنا بنستورد بضائع فالكريم الكان زمان ب(35)جنيهاً حالياً بقي (250) جنيهاً فهذه الزيادة قللت من الإقبال على الشراء وخلت الناس ترجع للحاجات الطبيعة الموجودة في العطارات).
(5)
محمد عمر قال أيضاً هنالك زيادة يومية في أسعار الكريمات بصورة خاصة والسوق بقي مولع نار يومياً وبقينا نتعاطف مع البنات في مسألة البيع لأنو الناس بقت مضغوطة والله مرات تجيك واحدة تقول ليك أمس اشتريت بكدا ومامعاي سعر اليوم أها الرأي شنو نقول ليها ماتتمسحي إلا إنتِ)، ويوضح التوم حسن صاحب محل لبيع الكريمات قائلاً إن الأسعار ارتفعت بنسبة 70% لبعض منتجات التفتيح ويرجع ذلك لزيادة الدولار وأن السوق المستورد توقف بعد ارتفاع الأسعار والبنت بقت تشتري الكريم الأقل سعراً حتى العروسات بيشترن أولويات بس والبعض منهن وقفت الكريمات ورجعت للحاجات المنزلية بتاعت حبوباتنا).

عزيزي الزائر لقد قرأت خبر اخبار الإقتصاد السوداني - بعد ارتفاع أسعار (الكريمات)... موسم العودة إلى (الودك) و(الكركار).! في موقع حضرموت نت | اخبار اليمن ولقد تم نشر الخبر من موقع سودارس وتقع مسئولية صحة الخبر من عدمه على عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الأصلي من الرابط التالي سودارس

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق