اخبار السودان الان - (روائح) تستدعي إعلان (حالة الطوارئ)

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
(في ناس كدا يا بنتي عندهم نخرة كلب).. بهذه العبارة بدأت سوسن السيد حديثها إلى (كوكتيل) –خلال تقرير ينشر لاحقاً- مضيفة أنها تعرضت لمواقف مختلفة ارتبطت بالروائح تعددت أماكنها لكن تأثيرها ظل ثابتاً، وبينت أن أسوأ تلك الروائح هي التي تكون عالقة بالإنسان لكونها قد تتسبب له في الإحراج فردود فعل غير الثابتة ولا أحد يحتمل الإساءة وإن كان يعلم خطأه، وفي ذات الاتجاه ذهبت الطالبة منال علي إلى أن الروائح الكريهة تدخلها في كارثة وذلك لمعاناتها من الحساسية، وأكدت أنها تتأزم كثيراً أثناء صعودها بالمركبات العامة وأنها أحيانا لا تجد خياراً غير النزول منها أو تغيير مقعدها إن صعب عليها التنفس لكون بعض الروائح مزعجة. (نص التقرير خلال الأيام القادمة)
للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق