اخبار اليمن | العاصمة عدن مقبلة على إعصار مداري وفيضانات شديدة

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

الثلاثاء ، ٠٧ مايو ٢٠٢٤ الساعة ١٠:٠٤ صباحاً (عين المهرة|| متابعات)

توقع تقرير أممي، يوم الاثنين، حدوث إعصار مداري في خليج عدن وبحر العرب خلال الشهر الجاري وحذرت نشرة الإنذار المبكر الصادرة من منظمة الأمم المتحدة للأغذية والزراعة "فاو" من موسم صيف يهدد بفيضانات طويلة الأمد في الأيام القادمة (1-30 مايو 2024).

وقالت إنه من المتوقع حدوث إعصار في خليج عدن وبحر العرب في الفترة من مايو إلى يونيو 2024، لذلك يُنصح بشدة تشديد الرقابة مراقبة اليقظة، مع التركيز على الإنذارات المبكرة المتكررة والفعالة وتدابير الاستعداد الاستباقية.

وبينت: "يستمر موسم السيف، المعروف بمساهمته بحوالي ثلث هطول الأمطار السنوي في اليمن، مع استمرار هطول الأمطار في العديد من محافظات المرتفعات الوسطى (إب وذمار وصنعاء) وسقطرى. ومن المتوقع أن تشهد هذه المناطق زيادة في هطول الأمطار تتراوح بين 100 و150 ملم في الأيام العشرة الأولى من مايو 2024. بالإضافة إلى ذلك، هناك ارتفاع مفاجئ في هطول الأمطار في المنطقة الشرقية من البلاد (20 إلى 40 ملم)، مما يؤدي إلى تشكل العواصف. واحتمال التسبب في فيضانات في المناطق المعرضة للفيضانات، لا سيما في محافظة حضرموت.

وأكدت أن الارتفاع المستمر في هطول الأمطار خلال العقود الأخيرة أدى إلى زيادة كبيرة في مستويات رطوبة التربة.

وأضافت: "وبما أنه من المتوقع هطول المزيد من الأمطار في الأيام العشرة المقبلة، فإن الأرض المشبعة بالفعل تمثل بيئة خصبة لفيضانات إضافية متفرقة، لا سيما في المناطق الواقعة عند قواعد المنحدرات الشديدة وعلى طول الوديان الأولية.

وتشمل هذه المواقع المعرضة للخطر وادي ريمة (الحديدة وذمار وريمة)، ووادي زبيد (محافظتي إب وذمار، على التوالي)، ووادي رسيان (تعز)، وتبن (محافظتي الضالع وإب).

 

وقالت إن التوقعات حتى منتصف مايو 2024 تشير إلى ارتفاع احتمال حدوث فيضانات مستمرة، مما قد يؤدي إلى تفشي الأمراض المنقولة بالمياه في المناطق المنخفضة.

وأفادت: "ومن المتوقع أن يشكل هذا السيناريو تحديات أمام موسم زراعة المحاصيل في مختلف المناطق الزراعية الإيكولوجية في جميع أنحاء البلاد


ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة عين المهرة ولا يعبر عن وجهة نظر حضرموت نت | اخبار اليمن وانما تم نقله بمحتواه كما هو من عين المهرة ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

0 تعليق