اخبار اليمن | سكان مناطق سيطرة الحوثي يستقبلون العيد وسط وضع معيشي وإنساني بائس

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

الثلاثاء ، ٠٢ ابريل ٢٠٢٤ الساعة ٠٢:٠١ مساءً (عين || متابعات)

يستقبل السكان في وبقية المدن بمناطق سيطرة مليشيا الإرهابية، ذراع إيران في ، عيد الفطر هذا العام، وسط وضع معيشي وإنساني بائس وموجة غلاء في أسعار الملابس والمكسرات وحلوى العيد، وغيرها من السلع والمنتجات الأخرى.

 

ودفع تدهور الوضع آلاف الآباء إلى إجبار أبنائهم على العمل منذ مطلع رمضان للمساعدة في جمع مصاريف الشهر الكريم واستعدادات استقبال العيد.

 

ويستعصي على كثير من اليمنيين في صنعاء ومدن أخرى تحت قبضة هذا العام ومع قرب قدوم عيد الفطر، اقتناء الملابس المستعملة، بعد أن كانت في خلال الأعوام السابقة ملاذاً وحيداً لأغلبيتهم لتوفير البهجة لأطفالهم في العيد.

 

ويتحدث سكان كُثر في صنعاء عن غلاء غير مسبوق في أسعار الملابس بمختلف أنواعها بما فيها تلك المستعملة وغيرها من احتياجات العيد، موضحين أن تدهور ظروفهم جراء الانقلاب والحرب وانقطاع الرواتب، وغلاء الأسعار، حال دون إتمام فرحتهم وذويهم.

 

وفي مقابل ذلك، يؤكد أحد التجار في صنعاء، وفق جريدة "الشرق الأوسط"، أن السوق المحلية لا تزال تشهد تراجعاً في إقبال المستهلكين على شراء البضائع، بما فيها ملابس ومستلزمات العيد ومنتجات أخرى، لافتاً إلى وجود تراجع غير مسبوق في مبيعاتهم، مرجعاً ذلك إلى استمرار تدني القدرة الشرائية للسكان جراء أوضاعهم المتدهورة


ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة عين المهرة ولا يعبر عن وجهة نظر حضرموت نت | اخبار اليمن وانما تم نقله بمحتواه كما هو من عين المهرة ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

0 تعليق