المبعوث الأميركي الخاص إلى اليمن لـ"الحرة": تمديد الهدنة لستة أشهر احتمال كبير وأزمة ناقلة النفط صافر على طريق الحل

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

أعرب المبعوث الأميركي الخاص إلى تيموثي ليندركينغ عن اعتقاده بأن يتم التمديد للهدنة في اليمن لمدة ستة أشهر بعد انتهائها في أكتوبر المقبل. وفي حوار مع قناة "الحرة" قال لينركينغ إن "هناك دعم دولي ليس فقط لتمديد الهدنة لشهرين إنما توسيعها وتمديدها لستة أشهر مما يعطي مساحة للعمل الدبلوماسي". وأضاف "أن هدنة الستة أشهر تمكننا من رؤية الملامح العامة والعمل في اتجاه وقف إطلاق النار ومفاوضات سياسية". واستطرد "لكن هذا الأمر غير مضمون ويعتمد على قيام الأطراف بتنفيذ التزاماتها". 

وعبر ليندركينغ عن سروره من إعلان الأمم المتحدة الوصول إلى سقف التمويل اللازم من أجل إفراغ حمولة ناقلة النفط صافر ونقلها إلى سفن أكثر أماناً. وأشار إلى أن "هذه الخطوة تزيل شبح التهديد". وشدد على أن ذلك "جيد للمرحلة الثانية للبدء في الحصول على المزيد من التعهدات وإبعاد النفط عن المياه وبيع الناقلة صافر". ودعا الدول والشركات التي تعهدت بالتبرع إلى "تحويل التعهدات إلى أموال حتى تبدأ العملية في السنة الحالية، ومن المهم أن تبدأ قريباً قبل أن يصبح البحر هائجاً ويمكن أن تحدث كارثة" على حد تعبيره. 

 

لمشاهدة المقابلة إضغط هنا.

 

 

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق