البخيتي لبن دغر وجباري: دعوة المهزوم للسلام دعوة للاستسلام

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
حضرموت (( نت )) خاص :
قال الكاتب والسياسي علي البخيتي أن بيان بن دغر وجباري جميل من ناحية رص العبارات،
مؤكدًا أن دعوة المهزوم للسلام ما هي إلا دعوة للاستسلام.
وكان رئيس الوزراء اليمني السابق د/ أحمد ونائب رئيس مجلس النواب، عبدالعزيز جباري أصدرا بيان تحت مسمى "دعوة للإنقاذ الوطني"،
دعوا فيه إلى تشكيل "تكتل وطني" يهدف لإيقاف الحرب والشروع في عملية سلام مع جماعة الحوثي عبر حوار وطني شامل.
وقال في تغريدة على منصة تويتر:
"لم أسمع قط عن تشكيل تيار وطني يكون مشروعه الاستسلام لجماعة أيدلوجية -
قاصدًا جماعة - وليس تصحيح الأخطاء لتصويب مسار الصراع معها!"

مستشهدًا برد الجماعة على ذلك البيان عبر حسين العزي، نائب وزيرة خارجية سلطة الأمر الواقع في صنعاء،
الغير معترف بها من المجتمع الدولي، والذي وصف خصوم الحركة -
حتى بعد دعوتهم للحوار والسلام وإيقاف الحرب- بأنهم "مرتزقة".
وأضاف البخيتي في تغريدة أخرى:
‏لست مع استمرار الحرب بإدارتها السياسية والعسكرية الحالية، ولست مع السعي للحوار
مع الحوثيين وميزان القوة مختل لصالحهم، فذلك طريق للاستسلام مهما غُلف بعبارات جميلة، ولذا أرى أن السلام الحقيقي
سيكون بعد تغيير ميزان القوة على الأرض، كيف ذلك؟ هذا ما نحتاج لتدارسه عبر "تكتل وطني".

نص التغريدة الأولى للبخيتي:

‏بيان بن دغر وجباري جميل من ناحية رص العبارات،
لكن عندما أرى حسين العزي يغرد ردًا عليهم واصفًا لهم بـ المرتزقة
أتيقن أن دعوة السلام من المهزوم ما هي إلا دعوة للإستسلام.
ولم أسمع قط عن تشكيل تيار وطني يكون مشروعه الاستسلام لجماعة أيدلوجية وليس تصحيح الأخطاء لتصويب مسار الصراع معها!

 
للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق