اخبار اليمن | نيويورك: اليابان تؤكد أن الاستقرار السياسي مفتاح تحسين الوضع الاقتصادي والإنساني في اليمن

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

كدت اليابان أن تحقيق الاستقرار السياسي وإرساء سلام شامل ودائم في هو مفتاح تحسين الوضع الإنساني والاقتصادي المتدهور في البلاد التي تعاني من صراع مدمر على مدى تسع سنوات.

وقال الممثل الدائم لليابان لدى الأمم المتحدة؛ يامازاكي كازويوكي، خلال اجتماع مجلس الأمن بشأن اليمن، الأربعاء: "نعتقد أن الاستقرار السياسي ضروري لليمن، فهو لن يعزز الأمن القومي للبلاد فحسب، بل سيضع أيضا الأساس لتحسين الوضع الاقتصادي والإنساني المتدهور بسبب الصراع المتواصل منذ تسع سنوات".

وأشاد كازويوكي بجهود الوساطة التي يبذلها الخاص إلى اليمن؛ هانز غروندبرغ من أجل التوصل إلى خارطة طريق تقود إلى سلام دائم وشامل في البلاد، وأيضاً الدور السعودي والعُماني "الحاسم" في هذا المجال.

وجدد المندوب الياباني تنديد بلاده للهجمات الحوثية المستمرة باتجاه السفن التجارية في البحر الأحمر وخليج ، والتي قال إنها أدت إلى "انخفاض حاد في التجارة عبر قناة السويس، والتأثير السلبي على التجارة الدولية بسبب التعطيل الحاصل في سلاسل التوريد العالمية، وارتفاع تكاليف المواد الأساسية، وعلى جماعة الوقف الفوري لهذه الهجمات، بالإفراج الفوري عن سفينة (غالاكسي ليدر) وطاقمها".

وأعلن كازويوكي التزام اليابان بتحسين الوضع الإنساني في اليمن التي تعاني من معدلات "مقلقة" في سوء التغذية الحاد ونقص الغذاء، وقال: "نظراً للنقص الكبير الحالي في التمويل الإنساني، قررت حكومتنا مؤخراً تقديم مساهمة إضافية تزيد عن 18 مليون دولار، بما فيها حوالي 2 مليون دولار لبرنامج الغذاء العالمي، لزيادة قدرته على تقديم المساعدات الغذائية الطارئة للأشخاص الأكثر ضعفاً في البلاد".


ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة يمن فيوتشر ولا يعبر عن وجهة نظر حضرموت نت | اخبار اليمن وانما تم نقله بمحتواه كما هو من يمن فيوتشر ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

0 تعليق