اخبار اليمن | اليمن: قيادي حوثي يوجه "رسالة" إلى مصر بشأن رفح: "جاهزون للتنسيق"

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

قال عضو "المجلس السياسي الأعلى" لجماعة الحوثي في اليمن، محمد علي الحوثي، الاثنين، إن جماعته "ستقف إلى جانب مصر فيما إذا وقفت إلى جانب أبناء رفح بغزة لمنع اقتحامها كونها امتداد عربي وأمن قومي مهم". 
وأضاف القيادي الحوثي، عبر منصة "إكس" (تويتر سابقا): "جاهزون أيضا لتنسيق قوي وفعال ومؤثر بإذن الله"، وتابع: "نأمل من بقية الدول العربية فعل ذلك لردع الكيان الإسرائيلي الغاصب من الاستمرار في مذابحه بحق أبناء غزة الأبطال"، حسب قوله. 
يذكر أن مصر، حذرت في بيان لوزارة الخارجية، الأحد، من "عواقب وخيمة"، بعد تصريحات مسؤولي الحكومة الإسرائيلية حول استعدادات لشن عملية عسكرية في رفح جنوبي قطاع غزة.
وعزّزت مصر التحصينات على طول حدودها مع غزة ونشرت المزيد من القوات والآليات في شمال سيناء "كإجراء احترازي" قبل العملية البرية الإسرائيلية المتوقعة في رفح، حسبما قال مسؤولان أمنيان لشبكة (CNN).

وقال شاهد عيان لشبكة (CNN) إنه تم تعزيز نقاط التفتيش المؤدية إلى معبر رفح الحدودي على الجانب المصري بمزيد من الجنود، وتم تجهيز المناطق المحيطة بالطريق الرئيسي لنشر الدبابات والآليات العسكرية.
وقام فريق (CNN) بتوثيق وجود مركبات عسكرية متوقفة على طول الطريق المؤدي إلى الحدود في نوفمبر/تشرين الثاني، لكن من غير الواضح حجم عمليات الانتشار الجديدة.
وشوهدت أيضًا مروحيات عسكرية مصرية تحلق على الجانب المصري في الأيام الثلاثة الماضية، وفقًا لشاهد عيان في مصر، إضافة إلى مقاطع فيديو على وسائل التواصل الاجتماعي تم تصويرها من جانب غزة من الحدود.
وأدانت العديد من الدول العربية عدة، كما السعودية والإمارات وقطر والأردن والكويت، الخطط المُزمعة للهجوم على رفح.
وقال الرئيس الأمريكي جو بايدن، حسب بيان البيت الأبيض حول اتصاله مع رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، مساء الأحد، إنه لا ينبغي للجيش الإسرائيلي المضي قدمًا في العملية العسكرية في رفح "بدون خطة موثوقة وقابلة للتنفيذ" لضمان سلامة المدنيين.
يذكر أن جماعة الحوثي استهدفت، خلال الفترة الماضية، العديد من السفن في البحر الأحمر قائلة إنها "كانت متجهة إلى موانىء إسرائيل"، وذكرت أن   الهجمات "ستستمر على السفن التابعة لإسرائيل حتى يتوقف العدوان" على غزة.


ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة يمن فيوتشر ولا يعبر عن وجهة نظر حضرموت نت | اخبار اليمن وانما تم نقله بمحتواه كما هو من يمن فيوتشر ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

0 تعليق