اخبار اليمن | اليمن: منظمة "صدى" تدشن مشروع "ضمان" لحماية الصحفيين اليمنيين قانونيا

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

دشنت المنظمة الوطنية للإعلاميين اليمنيين "صدى"، الاثنين، بالشراكة مع منظمة اليونسكو والصندوق العالمي للدفاع عن وسائل الإعلام، مشروع" ضمان" للحماية القانونية للصحفيين اليمنيين. 
وألقي في التدشين عدد من الكلمات استهلها رئيس منظمة "صدى"، يوسف حازب، الذي شكر لليونسكو  ثقتها بالمنظمة، وللمحامين اليمنيين استعدادهم للتطوع في المشروع، مؤكدا محورية دورهم بهذا الشأن، خاصة في ظل ما يتعرض له الصحفيون من انتهاكات.
وأشار  إلى أهمية التنسيق مع المنظمات المهنية ومنظمات حقوق الإنسان، موضحا أن من آليات المشروع تكوين شبكة من المؤسسات المحلية والدولية لحماية الصحفيين في اليمن. 
ودعا المنظمات الدولية المانحة والمهتمة بالحماية القانونية للصحفيين إلى إسناد مشروع "ضمان"، ودعم الصحفيين الذين يحتاجون إلى مساندة قانونية، مؤكداً أن المشروع يوثق ويرصد حالات الانتهاك بحيث تجمع كملفات قانونية مكتملة يمكن الترافع بها أمام الجهات القضائية. 
كما طالب الجهات القضائية بالتعاون في توفير الحماية القانونية للصحفيين اليمنيين، داعياً الأطراف اليمنية للإفراج عن الصحفيين المختطفين والمخفيين قسراً،. 
من جهته أكد وكيل وزارة الإعلام، د. محمد قيزان، استعداد الوزارة للتعاون مع منظمة "صدى" في سبيل توفير الحماية القانونية للصحفيين، شاكراً اليونسكو على تبني دعم المشروع. 
وقالت أخصائي برامج التعليم بمكتب اليونسكو لدول الخليج واليمن، فريدة أبو دان، إن الصندوق العالمي للدفاع عن وسائل الإعلام التابع لليونسكو يدعم تحقيق هدف المشروع، المتمثل في ضمان توفير الحماية القانونية، وإطلاق منصة إلكترونية خاصة بهم، فضلاً عن الوصول إلى الموارد القانونية بسهولة،  شاكرة المحامين اليمنيين المشاركين في دعم المشروع. 
وأشارت إلى أن إطلاق مشروع "ضمان" استلزم أولا إنشاء مجموعة تنسيق وإجراء عدة مناقشات حول السلامة القانونية مع 40 محامياً يمنياً من جميع أنحاء اليمن، موضحة أن المشروع سينشئ منتدى للمحامين، "وهذا أمر مهم، بشكل خاص، لأنه يسلط الضوء على أهمية وجود شبكة من المحامين وآلية تنسيق لضمان حماية أفضل للصحفيين وتبادل الخبرات".
وفي الفعالية قدمت ورقتا عمل: الأولى حول تقديم خدمات الدعم القانوني للصحفيات اليمنيات استعرضتها المحامية أمل محمد، والثانية قدمتها المحامية لميس الحامدي حول خدمات المشروع وآلياته.


ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة يمن فيوتشر ولا يعبر عن وجهة نظر حضرموت نت | اخبار اليمن وانما تم نقله بمحتواه كما هو من يمن فيوتشر ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

0 تعليق