اخبار اليمن | دبي: ما حقيقة الطريق التجاري البري الجديد الذي يربط الإمارات بميناء حيفا عبر السعودية

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

فيلم وثائقي على التلفزيون الإسرائيلي، كانت قد سبقته عدة مقالات في بلومبرغ، تحاول أن توحي أن هنالك طريق تجاري جديد قد فتح عبر الإمارات والمملكة العربية السعودية والأردن، وصولا إلى مرفأ حيفا في إسرائيل، من ثم إلى أوروبا.
الهدف هو تجنب البحر الأحمر من خلال استخدام الطرق البحرية والشاحنات، وتوحي تلك المقالات أن هذه السابقة تعطي فكرة عما سيكون عليه طريق الهند الخليج لاحقا، والذي تم الاتفاق عليه خلال الـ G7 الماضي، ومن المفترض أن تكون بديلا لطريق الحرير، وأيضا لاستخدام كمرفق.
لكن يبدو أن هذا الطريق وهمي أكثر منه حقيقي، فإن الشاحنات التي استخدمت هذا الطريق منذ نوفمبر/تشرين الثاني الماضي قليلة جدا، والأسباب متعددة، وأولها أن استخدام هذا الطريق قد يكون أكثر كلفة من طريق الرجاء الصالح حول القارة الأفريقية، ومن الصحيح أن الشحنة تربح بعض الوقت الذي يقدر بأربعة أيام، ولكن الأمر يتطلب ذلك نقل البضاعة من باخرة إلى شاحنات، وثم إعادة إفراغها على بواخر.
أضف إلى ذلك أن كميات البضاعة التي يمكن استيعابها عن طريق البر ضئيلة بالنسبة لحجم البواخر التي تنقل البضائع في الإمارات أو في ، وتشكل ألاف الحاويات يوميا، كما يتطلب الأمر استثمارات ضخمة في البنى التحتية وعلى مدى سنوات طويلة.
عموما يبدو الحديث عن هذا الطريق وهما على المدى المتوسط، خاصة أنه يتطلب أوضاع سياسية مختلفة يصعب تحقيقها الان، وأخيرا يفترض ذلك أن تفضل الدول العربية الخليجية إسرائيل على ولبنان.


ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة يمن فيوتشر ولا يعبر عن وجهة نظر حضرموت نت | اخبار اليمن وانما تم نقله بمحتواه كما هو من يمن فيوتشر ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

0 تعليق