مدير عام دارسعد يلتقي الممثل الجديد للمفوضية السامية لشؤون اللاجئين

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

مدير عام دارسعد يلتقي الممثل الجديد للمفوضية السامية لشؤون اللاجئين

 

يافع نيوز – عدن.

أستقبل مدير عام مديرية دارسعد بالعاصمة عدن الاستاذ عبود ناجي حسين في مكتبه بعد ظهر اليوم الممثل الجديد للمفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين بعدن، في مكتبة بدون السلطة المحلية بالمديرية.

وفي مستهل اللقاء رحب مدير عام المديرية الأستاذ عبود ناجي بالسيد ماريان الممثل الجديد والوفد المرافق له،  حيث جرى في اللقاء استعراض جملة القضايا المتعلقة بأوضاع اللاجئين والنازحين في المديرية والتحديات التي تواجه السلطة المحلية والمجتمع المضيف من تبعات هذه الظاهرتين، مطالبا المفوضية والمجتمع الدولي الى الاهتمام الجاد وايجاد معالجات وحلول حقيقية من شأنها ان تسهم في تحسين الوضع الخدمي في العاصمة عدن بشكل عام ومديرية دارسعد بشكل خاص كونها تمثل الحاضنه الاكبر وخاصة لشريحة اللاجئين الصومال والاورمو وكذلك النازحين في مناطق الصراع من الشمال، حيث شكل ذلك الوضع عبئا ثقيلا على مستوى الخدمات العامة بما فيها الصحة والمياة والتعليم والنظافة والصرف الصحي، بالإضافة إلى حدوث اختلالات في السلم المجتمعي تمثل ذلك في اختلاف العادات والتقاليد والسلوك والممارسات اليومية بشكل عام، وتفشي العديد من الظواهر السلبية في المجتمع ولعل اخطرها ظواهر المخدرات والسرقة وانتشار الأوبئة والسكن في المتنفسات والشوارع العامة الازقة  والاحياء السكنية.

كما أكد المدير العام للمديرية على ضرورة إيجاد معالجات حقيقية تسهم في الحد من هذه الظواهر والمشكلات التي تسبب بها المهاجرين الأفارقة الغير شرعيين، مجددا دعوته إلى تنظيم عملية النزوح في مديرية دارسعد، وإنشاء مخيمات خاصة بالنازحين خارج المدينة، وضرورة  إخلاء الأماكن العامة والخدمية من النازحين وايجاد بديل لهم ، وترميم المعاهد والمدارس التي تضررت، مجددا دعوته بأهمية دعم المشاريع الخدمية والتنموية وعلى رأسها قطاع المياه والصرف الصحي والصحة والسكان والتعليم بشقية التربوي والمهني، وتمكين المجتمع المضيف للاستفادة من هذه المرافق والخدمات التي تضررت بسبب النزوح والهجرة.

وأضاف مدير عام المديرية خلال لقائه اليوم بممثل المفوضية الجديد قائلاً : نحن نقدر الظروف التي دفعت هؤلاء الناس إلى مغادرة مناطقهم ونعمل جاهدين على تأمين حياة كريمة لهم، ولكننا نؤكد أن إنشاء مخيمات إيواء خاصة لهم والعمل على تحديد أماكن ملائمة وبعيدة عن الأحياء والتجمعات المكتظة بالسكان لإقامة مخيمات للنازحين، سيسهل عملية حصرهم، ويضمن رعايتهم، وانسيابية وصول الخدمات والمساعدات إليهم، والتحقيق في اي انتهاكات قد تحدث لهم وتامينهم بشكل تام.

حيث أجرى مدير عام مديرية دارسعد وممثل المفوضية والوفد المرافق له، جولة تفقدية إلى عدد من مواقع وتجمعات اللاجئين والنازحين  للإطلاع على الظروف والأوضاع الصعبة التي يعيشها معظم المواطنين بعد الحرب الاخيرة، والضغوط الكبيرة الذي لحقت بالمؤسسات الخدمية جراء تدهور الاوضاع الاقتصادية والمعيشية في محافظة عدن وتحديدا بمديرية دارسعد الناجمة عن استمرار الحرب في الشمال.

هذا وقد لفت انتباه الوفد أثناء زيارتهم الميدانية رفقة مدير عام المديرية إلى مواقع النازحين واللاجئين التي تقع في مربعات ومدن متفرق، طفح المجاري واختلاطة بالقمامة في  الشوارع مما تسبب بانتشار الأمراض والاوبئة وإعاقة حركة سير الاهالي في أماكن متفرقة من المديرية، وتاتي هذه المشاكل نتيجة الضغط المتزايد على تلك الخدمات التي لم تعد قادره على استيعاب وتحمل الزيادة المضاعفة في الاستهلاك وأعداد المشتركين.


ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة يافع نيوز ولا يعبر عن وجهة نظر حضرموت نت | اخبار اليمن وانما تم نقله بمحتواه كما هو من يافع نيوز ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

0 تعليق