الهيئة العامة لحماية البيئة تعقد اجتماعها السنوي بعدن

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

الهيئة العامة لحماية البيئة تعقد اجتماعها السنوي بعدن

 

يافع نيوز – .

عقد رئيس الهيئة العامة لحماية البيئة المهندس فيصل الثعلبي، بديوان الهيئة، الاجتماع السنوي بمدراء العموم والادارات والفروع وموظفي ومكاتب فروع هيئة حماية البيئة في مختلف محافظات الجمهورية .
وفي كلمة الافتتاح استهل المهندس فيصل الثعلبي باهمية وجود انشطة تعمل على حماية البيئة الوطنية من التلوث وتضمن استدامة الموارد الطبيعية باعتبارها حقا لنا وللاجيال المستقبلية وضرورة العمل على الحفاظ على البيئة وذلك التزاما بتنفيذ قانون حماية البيئة رقم (26) لسنة 1995م ولائحته التنفيذية، والقرارات والتشريعات البيئية ذات العلاقة والاتفاقيات الدولية الموقعة عليها بلادنا.

وتطرق الاجتماع الى مشاكل تغيرات المناخ في التي ظهرت اثارها ونتائجها بشكل بارز واصبحت واضحة والتي نتج نتج عنها ارتفاع منسوب سطح البحر في العديد من المناطق الساحلية والتي وردت في البلاغات الوطنية الصادرة في مؤتمر الاطراف في الاتفاقيات الدولية لتغيرات المناخ، وتأثر الكائنات الحية والزيادة الملحوظة في اعداد الكوارث والاعاصير والفيضانات خلال السبع السنوات الاخيرة وهو ما ينذر بكوارث ومشاكل قادمة اكثر اضافة الى تغير الانماط المحصولية وتأثر الزراعة وتأثر قطاع المياه وهو ما يتضح جليا بانخفاض مستوى احواض المياه على مستوى الجمهورية والممارسات الخاطئة التي يمارسها العديد من السكان من الحفر العشوائي الابار والاستنزاف غير العقلاني لحقول المياه والادارة غير السليمة للمخلفات الرعاية الصحية والمخلفات الصلبة .

وشدد رئيس حماية البيئة المهندس الثعلبي الى ضرورة العمل بروح الفريق الواحد وايجاد هيئة حماية البيئة ذات عمل مؤسسي تستند الى قانون حماية البيئة رقم ( 26 ) لسنة 1995 ولائحته التنفيذية وقرارت وزير المياه والبيئة وباعتبار ان الطاقم الموجود في الهيئة هو القدوة والاساس في العمل البيئي وهو ما يتطلب زيادة الجهد والالتزام بالعمل البيئي والاداري وتنفيذ القرارات والالتزام بالقانون البيئي والالتزام بالاتفاقيات الدولية والعمل بامانة مستشهدا بايات من القران الكريم .

كما استعرض رئيس الهيئة تقارير انجازات2022م ومختلف الثغرات التي رافقة تنفيذ الخطة حيث ذكر الاجتماع رؤية العمل البيئي للعام المنصرم 2022م وذكر نقاط القوة والضعف وما تم انجازه وشدد على ضرورة تسليم تقارير الانجاز والتقارير الخاصة بالانشطة والاتفاقيات والتراخيص والورش التوعوية لكي يتم عمل دروس مستفادة للاستفادة من الخبرات السابقة وتلافي الاخطاء ان وجدت، واعداد اهداف الخطة للعام 2023 بحيث تلامس حماية البيئة اليمنية وان تكون الاهداف ذكية – SMART – وقابلة للتنفيذ وان تكون مخرجاتها ونتائجها ذات فائدة كبيرة وملموسة وتحقق اهداف حماية البيئة .

هذا ووجه الثعلبي بضرورة العمل على تدريب وتأهيل كوادر الهيئة في مختلف المجالات ودعمها ماديا بمختلف الاحتياجات التي تساعد على تطوير العمل وشراء اجهزة تقييم واختبار وتوفير كل ما يحتاجه العمل البيئي من ادارات تساند العمل.

وخلال الإجتماع استمع رئيس الهيئة الى موظفي الهيئة والاحتياجات التي تساعد على تيسير عمل الهيئة وضرورة خلق شراكة مع مختلف القطاعات الاخرى والاجتماع باصحاب القرار في المحافظات .

حضر الاجتماع وكيل الهيئة العامة لحماية البيئة الاستاذ عبدالسلام الجعبي ومدراء عموم المكاتب بالمحافظات المحررة القريبة وموظفي الهيئة في الديوان وفرع عدن وشاركت محافظات اخرى الاجتماع عبر تقنية الاتصال المرئي- الزووم.


إخترنا لك

0 تعليق