جمعية شقرة الثقافية تستضيف عددًا من أعضاء رابطة المبدعين الشباب

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

جمعية شقرة الثقافية تستضيف عددًا من أعضاء رابطة المبدعين الشباب

 

يافع نيوز – أبين

استضافت جمعية شقرة الثقافية يوم امس الخميس في مدينة شقرة عددًا من أعضاء رابطة المبدعين الشباب، وكان في استقبالهم الدكتور سعيد بايونس رئيس جمعية شقرة الثقافية والأستاذ وضاح العزاني نائب رئيس الجمعية وعددًا من أعضائها وجمع من المواطنين، وعبَّر الدكتور بايونس عن سعادته بمثل هذه الزيارة الثقافية، التي تعزز التعارف الثقافي بين فئات المجتمع، وتوطد العلاقة بين المثقفين من مناطق مختلفة، من جانبه شكر الأستاذ أبوبكر الهاشمي رئيس رابطة المبدعين الشباب كل الحاضرين من أبناء شقرة وأعضاء الجمعية على حفاوة الاستقبال وكرم الضيافة، ثم قام الجمبع بزيارة إلى مركز المرأة.. للتعرف على نشاط المرأة ودورها في مديرية شقرة…. كان في استقبالهم الأستاذة شيخة مجلد

التي قامت بشرح نشاط المركز  والمعوقات التي تواجهه.

بعدها تم زيارة ميناء شقرة ومصنع شقرة لتعليب الأسماك سابقًا، الذي أصبح مهجورًا معطلًا بفعل الحرب ومخلفات الفساد، بعد ذلك تم تناول وجبة الغداء بنكهة شقرة وأهلها الطيبين، الذين عبروا بكرم عن أخلاق أهل شقرة الكرام، ثم بدأت الفعالية الثقافية بشعر الترحاب من شعراء شقرة والرد عليه من الشعراء الزائرين، بأسلوب جمالي بديع، وكان للطرب حضوره بصوت بعض فناني شقرة، وعلى صوت العود وعذب الغناء أنصت الجميع لهذه الكلمات الرائعة لكبار شعراء شقرة وشبابها،  بصوت الفنان أكرم النائب أبوحسين.، والموسيقارمحمدسالم فدعق

والفنان الأستاذ علي الجولي

والفنان عبدالله دحان

ثم يعاود حضوره بأصوات الشعراء  والشاعر عباد الوطحي والشاعر ماجد أبي ليلى، والشاعر محسن أحمد، والشاعر علوي بن محمود، والشاعر أبوبكر الهاشمي من رابطة المبدعين الشباب كما قام شعراء جمعية شقرة الثقافية بإلقاء قصائدهم وهم:

الشاعر نبيل باسحيم

 والشاعر سميح باسحيم

والشاعر علي نجيب

والشاعر ياسين عثمان

تناوب الشعراء في إلقاء قصائدهم التي تنوعت موضوعيا وفنيا بين عامية وفصيحة، ليستمتع الجميع بأمسية ثقافية شعرية فنية بامتياز، حضر الفعالية  مدير مدير شقرة حسين الهاظل وعدد من الشعراء والمثقفين وأبناء شقرة، بالإضافة لشعراء رابطة المبدعين الشباب الشاعر جهاد والشاعر محمد الناخبي أبو بحر اليافعي.

وفي ختام الأمسية، عبر الجميع عن سعادتهم بهذا اللقاء الجميل، آملين اللقاء مرة أخرى.


0 تعليق