جامعة عدن تحتفي بافتتاح كلية التربية الرياضية وتوقع مذكرة تفاهم مع وزارة الشباب والرياضة

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

جامعة تحتفي بافتتاح كلية التربية الرياضية وتوقع مذكرة تفاهم مع وزارة الشباب والرياضة

 

يافع نيوز – عدن.

افتتح وزير الشباب والرياضة، الأستاذ، نايف صالح البكري، ومعه الأستاذ الدكتور، الخضر ناصر لصور، رئيس جامعة عدن، والأستاذ الدكتور، حسين عبدالرحمن باسلامة، وزير التعليم العالي والبحث العلمي السابق، اليوم الاثنين، كلية التربية الرياضية، في أطار التعاون المشترك بين وزارة الشباب والرياضة وجامعة عدن، بحضور نائبي رئيس الجامعة لشؤون الطلاب والشؤون الأكاديمية، الدكتور، محمد عقيل العطاس، والدكتور، عادل عبدالمجيد العبّادي.

وأشاد وزير الشباب والرياضة على الجهود المتكاملة التي بذلتها مختلف الجهات، للوصول إلى هذا الإنجاز المتمثل بافتتاح كلية التربية الرياضية، باعتبارها صرح تربوي رياضي كبير، يُضاف إلى جامعة عدن، يُتوج بتوقيع اتفاقية تفاهم بين وزارة الشباب والرياضة وجامعة عدن.

وقال نايف البكري، إن هذا الافتتاح يعدّ بارقة أمل توافق عليها الجميع، وتكللت بالنجاح من خلال رؤية الطلاب والطالبات وهم يتلقون تعليمهم الأكاديمي في هذه الكلية في مختلف تخصصاتها الثلاثة، طامحين إلى رؤيتها ككلية كاملة بمختلف أقسامها التخصصية وبطواقمها وبعملها وميزانيتها.

مؤكدًا أن وزارة الشباب والرياضة ستستكمل ما تبقى من بنية تحتية لكلية التربية الرياضية من خلال العمل سويًا مع قيادة جامعة عدن، ولتجهيز الملعب الموجود في ساحتها أو الصالة الرياضية الكبيرة التي تم التنسيق بشأنها مع الأشقاء في برنامج الإعمار السعودي على استكمال ترميمها.

وأشار البكري إلى توجيهاته لقطاع الرياضة والاتحادات والأندية، بالتنسيق والترتيب مع كلية التربية الرياضية وتقديم التسهيلات لها للاستفادة من المنشآت الرياضية من ملاعب وصالات، بما يساهم ويساعد ويعزز من دور هذه الكلية وأنشطتها وعملها بشكل عام.

بدوره عبّر رئيس جامعة عدن، عن سعادته البالغة بافتتاح كلية التربية الرياضية التي انطلقت كقسم في العام 1997، وباتت اليوم كلية مستقلة تحوي تخصصات رياضية ثلاثة، هي كرة القدم، الإدارة الرياضية والتغذية والعلاج الطبيعي، ما سيرفع من جودة المخرجات الأكاديمية الرياضية لهذه الكلية، ويعكسها بشكل إيجابي على مستوى الرياضة في البلد بشكل عام.

من جهته، قال عميد كلية التربية الرياضية، الدكتور، عزان عبده قائد، إن كلية التربية الرياضية بدأت مشوارها كقسم لمستوى دبلوم قبل أن تنتقل إلى مرحلة البكالوريوس مرورًا بالانتقال إلى مرحلة الماجستير، وها هي اليوم تتحول إلى كلية يصل عدد الطلاب المقبولين فيها إلى حوالي 50 طالب وطالبة في تخصصات كرة القدم والإدارة الرياضية وأضيف إليها تخصص التغذية والعلاج الطبيعي كتخصص ثالث وجديد، بهدف ربط الجامعة والكلية بالمجتمع وربط الكلية باحتياج سوق العمل.

مضيفًا أن الدعم المادي الذي تلقته الكلية من وزارة الشباب والرياضة تم عكسه في إعادة البنية الأساسية لكلية التربية الرياضية، لتتبقى بعض الصعوبات الأكاديمية والبنى التحتية والتي نطمح إلى تجاوزها من خلال تكاتف جميع الجهات.

ووقعت جامعة عدن، ممثلة برئيسها الأستاذ الدكتور، الخضر ناصر لصور، ووزارة الشباب والرياضية، ممثلة بالوزير نايف صالح البكري، بتوقيع مذكرة تفاهم بين الجانبين، سارية لمدة عامين، وقابلة للتجديد، في المجالات الأكاديمية والتأهيل والتدريب والبحث العلمي. تنصّ بنودها على أن تقوم وزارة الشباب والرياضة بتقديم دعم مالي سنوي كموازنة تشغيلية لكلية التربية الرياضية لتسيير أعمالها والسماح لها باستخدام المنشآت الرياضية التابعة للوزارة بعدن.

كما تنص بنود المذكّرة، على التزام كلية التربية الرياضية، بالتعاون مع قطاع التدريب والتأهيل بوزارة الشباب والرياضة والإسهام في التخطيط وبناء برامج الدورات التدريبية ومحاورها التي يُتفق عليها، إلى جانب تدريب منتسبي الوزارة، والمشاركة في نشاطاتها وإعطاء استثناءات للاعبي المنتخبات الوطنية من نسبة القبول بعملية التسجيل لمرحلة البكالوريوس والتي تحددها سياسة الكلية.

وقام رئيس جامعة عدن برفقة وزير الشباب والرياضة بجولة تفقدية لمرافق الكلية التربية الرياضية وقاعات الطلاب، والاطلاع على تجهيزاتها والتحضيرات الجارية لما سيتم إنجازه مستقبلًا من مرافق.

وفي ختام الاحتفالية، قدمت كلية التربية الرياضية دروع تكريم وتقدير لكل من معالي وزير الشباب والرياضة ومعالي وزير التعليم العالي والبحث العلمي، عرفانًا منها بجهودهم الدؤوبة.


0 تعليق