اللواء البيشي يشهد حفل تخرج الدفعة الثالثة “قادة سرايا ” من معهد تأهيل القادة والاركان

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

اللواء البيشي يشهد حفل تخرج الدفعة الثالثة “قادة سرايا ” من معهد تأهيل القادة والاركان

 

يافع نيوز – – درع

شهد معهد تأهيل القادة والاركان صباح اليوم الخميس حفل تخرج الدفعة الثالثة ” قادة سرايا”في القوات المسلحة الجنوبية بحضور قائد الوية المشاه البرية اللواء الركن/علي احمد البيشي وعدد من القيادات العسكرية والأمنية.

وفي حفل التخرج القى قائد الوية المشاة البرية اللواء الركن/ علي احمد البيشي كلمة نقل فيها  تحايا وتهاني وتبريكات الرئيس القائد للخريجين، مشيداً بجهود المعهد واعضاء هيئة التدريس في تنفيذ الدورات على اكمل وجه.

وحث اللواء البيشي في سياق كلمته التوجيهية الخريجين على نقل معارفهم وما تلقوه خلال الدورة الى وحداتهم وزملائهم في ميدان العمل، مشدداً على أهمية تطبيق كل ماتلقوة من علوم عسكريه وتدريبية فور تخرجهم ، مؤكداً للخريجين أن الرئيس القائد عيدروس الزبيدي القائد الأعلى للقوات المسلحة الجنوبية يولي اهتماماً كبيراً في تأهيل الضباط وكافة منتسبي القوات المسلحة الجنوبية والأمن، ليكونوا على قدر عال من المهارة والاحتراف العسكري، وذلك بإعادة إستئناف عمل المعاهد العسكرية وفقاً للمعايير العسكرية الحديثة، وعلى راسها معهد تأهيل القادة والاركان.

عقب ذلك القى العميد الركن /علي ردمان قحطان مدير معهد تأهيل القادة والاركان في كلمته الترحيبية عبر فيها  عن شكره وكل اعضاء الهيئة التعليمية بالمعهد للرئيس القائد عيدروس الزييدي لما يوليه من اهتمام ودعم للمعهد واستعادة دوره الريادي وتقديم كل ما من شأنه إجاح العملية التعليمية التأهيلية والخروج بأفضل النتائج التي ستنعكس إيجاباً على كل افراد وضباط الوحدات العسكرية المشاركه في مثل هكذا دورات تخصصية نوعية.

وتلت ذلك عدد من الكلمات التي أشادت بخريجي الدورة ومستوى انضباطهم وحرصهم على تلقي العلوم والمعارف العسكرية.

وكان للخريجين الذين تلقوا العلوم النظرية والعملية التي استمرت ثلاثة اشهر في المعهد  ، كلمة ثمنوا من خلالها الجهود الكبيرة والمضنية التي تبذلها وتطلع بها القيادة السياسية العليا في تأهيلهم من خلال كادر تعليمي مؤهل ووفق مناهج حديثة معمول بها في الدول الشقيقة والصديقة وبما يؤهلهم لجدارة القيادة الميدانية و خوض الحروب المعاصرة بأشكالها المختلفة.

واختتم الحفل الختامي الذي شهده معهد تأهيل القادة والاركان صباح اليوم بتوزيع الشهادات للاوائل والمتميزين من الخريجين في الدورة الثالثة.

الجدير بالذكر ان النجاحات التي حققتها قواتنا المسلحة والأمن  على الصعيدين الامني والعسكري القتالي خلال الاعوام الماضية وفي ضروف إستثنائية ومعقدة كانت انعكاس وتجسيد عملي واجرائي للاعمال والجهود التي بذلها الرئيس القائد عيدروس الزبيدي واللجان المختصة التي ضمت قادة وخبراء مخضرمين في المجال الامني والعسكري ، حيث شكلت كل تلك الاعمال والخطط استراتيجية شاملة في الاعداد والتدريب والتأهيل لمنتسبي الامن  والجيش الجنوبي والارتقاء بمهاراتهم وقدراتهم وامكانياتهم في اداء مهامهم ، وتنظيم وتعزيز مبدا التكامل بين مختلف التشكيلات العسكرية والامنية.


إخترنا لك

0 تعليق