منطقة العقاد بالقطن تغضب وتخرج بمسيرة جماهيرية حاشده ضد تواجد المنطقة العسكرية بوادي حضرموت

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

منطقة العقاد بالقطن تغضب وتخرج بمسيرة جماهيرية حاشده ضد تواجد المنطقة العسكرية بوادي

يافع نيوز – القطن – حضرموت.

شهدت منطقة العقاد بمديرية القطن  عصر اليوم الإثنين  26 سبتمبر 2022م مسيرة سلمية جماهيرية حاشده تطالب بإخراج المنطقة العسكرية الأولى من وادي حضرموت  وتطالب بالقضاء على الانفلات الأمني والتطرف في الوادي

التظاهره الجماهيرية الحاشده التي انطلقت من جولة العقاد دعا إليها شباب الغضب بوادي حضرموت بالتنسيق مع اللجنة المحلية للمجلس الإنتقالي ضمن برنامج التصعيد الشعبي حيث ندد المشاركون في المسيرة بتزايد القتل وانتشار المخدرات والجريمة بالوادي والصحراء في ظل ضعف وتقاعس قوات المنطقة العسكرية الأولى في القيام بدورها …

حيث رفع الشباب الغاضب في المسيرة أعلام دولة وصور القيادات الجنوبية مطالبين بسرعة التدخل في إنقاذ وادي حضرموت من الإرهاب والانفلات الأمني وإحلال الأمن والاستقرار بسواعد أبناء حضرموت …

وتوجت المسيرة ببيان صادر عن اللجنة المحلية للمجلس الانتقالي بمركز (ب) وقيادة شباب الغضب بالمديرية  قراءه الأخ عبد الحافظ عيسى بن هرهره رئيس اللجنة المحلية بالمركز (ب) جاء فيه :-

ياجماهير شعبنا الحضرمي الجنوبي بمركز العقاد وضواحيها

ايها الأحرار ياسلاطين الأرض وأصحاب الحق نحييكم تحية اجلال وإكبار شاكرين لكم هذه الحشود الكبرى فقد اكدتم المؤكد واسمعتم من به صمم انكم شعب حر أبي لا يرضى الذل ولا الاهانه ولا يرضى بالضيم والظلم تدافعون عن حقكم وارضكم بكل الوسائل لقد أثبتم للعالم انكم وضعتم صوتكم مع صوت كل حرائر وأحرار وادينا الحضرمي المحتل برحيل قوات جحافل الاحتلال فحن اقوى واكفا على تأمين أرضنا وحماية مكتسباتنا أما القادمون من خلف الحدود فعليهم الرحيل لتحرير أرضهم من مليشيات

ايها الثوار الأحرار ..

إننا من خلال مسيرتنا هذه في مركز (ب)بالعقاد نؤكد ويؤكد المشاركون على الآتي:-

– تنفيذ الشق العسكري من القاضي برحيل قوات المنطقة العسكرية الأولى .

– تجنيد 25الف مجند من أبناء وادي حضرموت وتمكينهم في ربوع وادي حضرموت والصحراء بعد أن تزايدت معدلات الجريمة والاغتيالات وانتشار المخدرات

– سرعة معالجة انهيار العملة المحلية والغلاء المعيشي وغلا المشتقات النفطية

– مطالبة المجلس الرئاسي بإيجاد ارضية خصبه للمعلمين واستمرار العملية التعليمية من خلال إعطاء المعلمين كافة حقوقهم وتحسين الوضع المعيشي للمواطن ووضع حل جذري لأزمة المشتقات النفطية وانقطاع التيار الكهربائي .

صادر عن اللجنة المحلية بالمركز (ب) وقيادة شباب الغضب بالمديرية الاثنين 26سبتمبر


إخترنا لك

0 تعليق