في زيارة تفقدية له.. وزير الصحة يطّلع على التجهيزات النهائية لمختبرات كلية الصيدلة بجامعة عدن

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

في زيارة تفقدية له.. وزير الصحة يطّلع على التجهيزات النهائية لمختبرات كلية الصيدلة بجامعة

يافع نيوز – عدن.

استقبل معالي رئيس جامعة عدن، الأستاذ الدكتور، الخضر ناصر لصور، اليوم السبت، معالي وزير الصحة العامة والسكان، الدكتور، قاسم محمد بحيبح، خلال زيارته للكليات الطبية بجامعة عدن، التي اطلع خلالها على اللمسات الأخيرة لمشروع المختبرات العلمية المتخصصة بكلية الصيدلة، الممول من قبل البرنامج السعودي لتنمية وإعمار والحكومة اليمنية.

ورحّب معالي رئيس جامعة عدن، بمعالي وزير الصحة والوفد المرافق له. معربًا عن اعتزازه بهذه الزيارة المتزامنة مع التحضيرات الأخيرة واللمسات النهائية لمشروع مختبرات كلية الصيدلة ومختبرات كلية الحقوق، قبيل تدشينه رسميًا خلال الفترة المقبلة.

وأكد الدكتور، الخضر لصور، أن هذا المشروع الاستراتيجي الممول من قبل البرنامج السعودي لإعادة إعمار وتنمية اليمن والحكومة اليمنية، هو من أكبر المشاريع على صعيد الجانب التعليمي والطبي في جامعة عدن خلال السنوات الماضية، ما سينعكس على جودة مخرجاتها التعليمية، ويرفع من مستوى التحصيل العلمي لدى الطلاب.

من جهته، عبّر معالي وزير الصحة، عن سعادته بهذه الزيارة لمختبرات كلية الصيدلة “ورؤية كميّة التجهيزات والأدوات التي زودت بها المختبرات، ما يجعلها من المشاريع الاستثمارية الكبيرة جدًا في البنية التحتية وذات الأثر طويل المفعول في التنمية، خصوصًا في الجانب الصحي، نتيجة إسهام هذا المشروع في رفع مستوى المخرجات الصحية من أطباء وصيادلة ومختبرات ومختلف العلوم الصحية ما سيحسن من جودة الخدمات الصحية المقدمة للمواطنين”.

 مشيدًا بالدعم الكبير الذي “تقدمة حكومة المملكة العربية السعودية بقيادة الملك، سلمان بن عبدالعزيز، وولي عهده، والأخوة في البرنامج السعودي لتنمية وإعمار اليمن، للبلاد عمومًا خاصة في الجانب الصحي، وما يُقدم من مشاريع في هذا القطاع في عدن، التي أصبحت على وشك التدشين كمستشفى عدن ومختبرات كلية الصيدلة وغيرها من المشاريع التي ستقدم خدمة كبيرة لسكان العاصمة عدن والمناطق المجاورة لها”.

واطلع معالي وزير الصحة العامة والسكان، الدكتور، قاسم بحيبح، والقائم بأعمال مدير مكتب المركز التابع للبرنامج السعودي لتنمية وإعمار اليمن، الأستاذ، نائف الوادعي، والأستاذ ماجد مخاشن، مدير المشاريع، على التجهيزات النهائية في مختبرات كلية الصيدلة، ومعداتها وأجهزتها الحديثة.

واستمع الحاضرون إلى شرح قدمه ممثل شركة “جنرال لابوراتوري” المنفذة للمشروع، دريد العفيفي، حول تفاصيل المعدّات التي يحتويها هذا المشروع الذي يشمل تجهيز 28 مختبر في كلية الصيدلة، إضافة إلى المكتبة المركزية وتزويدها بأكثر من 345 مرجع تعليمي، يحتوي كل مرجع منها على 5 نسخ الكترونية إلى جانب مكتبة الكترونية وتجهيزات القاعة الكبرى وأكثر من 20 فصل دراسي.

وأشار العفيفي إلى أن المشروع يشمل مختبر نوعي متكامل مختص بالصناعات الدوائية، كأول مختبر في الجامعات اليمنية، كمختبر حقيقي غير مقتصر فقط على العملية التعليمية.


0 تعليق