استمرار انتفاضة أبناء حضرموت والمهرة المطالبة بطرد قوات الإخوان الإرهابية

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

استمرار انتفاضة أبناء والمهرة المطالبة بطرد قوات الإخوان الإرهابية

 

 

يافع نيوز – متابعات‎‎
توسعت رقعة الاحتجاجات الشعبية والتظاهرات السلمية في محافظتي حضرموت والمهرة ، للمطالبة بخروج القوات ”الشمالية“ التابعة لجماعة الإخوان.

وشهدت مديريات ، والقطن، في وادي حضرموت، الجمعة، تظاهرات حاشدة، شارك فيها الآلاف من المحتجين الرافضين لاستمرار تواجد قوات المنطقة العسكرية الأولى في وادي حضرموت.
وهذه المنطقة العسكرية، معظم قياداتها ومنتسبيها من عناصر حزب ، الجناح السياسي لجماعة الإخوان ، والموالين لهم.

واتهم المتظاهرون قوات المنطقة العسكرية الأولى بإيواء من وصفوهم بـ“الإرهابيين، وتصدير الإرهاب منها إلى باقي مناطق ومحافظات “.

وتتواصل التظاهرات والاحتجاجات الشعبية في مدن ومناطق وادي وصحراء حضرموت منذ 9 أيام تقريبًا، وبصورة يومية، كما توسعت لتشمل مديريات: تريم، ومدودة، وشبام، وغيرها، خلال الأيام القليلة الماضية.

في الأثناء، شهدت مديرية قشن في محافظة المتاخمة لحضرموت من جهة الشرق، فعالية احتجاجية سلمية، امس الجمعة، لذات الغرض والأهداف.

وطالب المحتجون بتحرير المحافظة من هيمنة القوات الموالية لجماعة الإخوان، وتمكين أبناء المهرة من قيادة وتأمين محافظتهم، وفقًا لبنود .

وقال الصحفي الحضرمي أنور التميمي في تغريدة على تويتر: ”‏سيئون، وتريم، وشبام، والقطن، وحورة، وتاربة، ومدودة، والعنين، والسوم، وسناء، ومعظم مناطق وبلدات وادي وصحراء حضرموت، تشهد مسيرات تطالب بإخراج المنطقة الأولى،و الحضارمة أيقنوا أنه لا أمن ولا استقرار إلا برحيل القوات التي لم تقبض على قاتل، ولم تؤمّن طريقًا بل كانت سندًا وعونًا لعصابات التهريب والقتل“.
فيما رأى المحلل السياسي والعسكري خالد النسي في تغريدة أن ”‏خروج أبناء وادي حضرموت في مسيرات مناهضة للوجود العسكري الشمالي في الوادي هو بداية النهاية للمنطقة العسكرية الأولى، وإذا أردنا القضاء على الإرهاب في الجنوب علينا القضاء على منابعه، والمنطقة العسكرية الأولى أهم من يدعم الفوضى والإرهاب في الجنوب“.
وقال الإعلامي الحضرمي أسامة بن فائض: ”‏توسع رقعة الغضب الحضرمي ضد قوات المنطقة العسكرية الأولى، والمطالبة بسرعة خروجهم سلمًا قبل فوات الأوان وإحلال قوات دفاع حضرموت بدلًا عنها…“.
وفي السياق قال الإعلامي الحضرمي أمجد يسلم صبيح في تغريدة: ”‏حضرموت والمهرة الصوت واحد، والمطالب واحدة، مهرجان جماهيري حاشد لأبناء المهرة في مديرية قشن للمطالبة بتنفيذ اتفاق الرياض من خلال إخراج القوات الإخوانية من المحافظة وتسليم المحافظة عسكريًا وأمنيًا وإداريًا لأبنائها ”.

وتصدر هاشتاغ (حضرموت ترفض بقاء الإخوان) الترند على منصة ”تويتر“ منذ أيام، تزامنًا مع استمرار التظاهرات والاحتجاجات الشعبية التي تشهدها مدن محافظة حضرموت.

وتزايدت وتيرة الاحتجاجات والمظاهرات الرافضة لتواجد قوات موالية لجماعة الإخوان في محافظتي حضرموت والمهرة، مؤخرًا بشكل متزامن مع تمكن القوات الجنوبية من السيطرة على محافظة المتاخمة، وانطلاق حملة سهام الشرق لتحرير محافظة أبين.


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


إخترنا لك

0 تعليق