وكالة دولية: المجلس الانتقالي يعلن السيطرة على معسكر جديد لـ”القاعدة” في محافظة أبين

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

يافع نيوز – وكالة سبوتنيك:

أعلن المشكل في العاصمة المؤقتة ، سيطرة قواته، اليوم الأحد، على معسكر لتنظيم “القاعدة” الإرهابي (محظور في روسيا وعدد كبير من الدول) في محافظة أبين جنوب شرقي ، إثر عملية عسكرية.

وقال المتحدث باسم قوات المجلس الانتقالي، المقدم محمد النقيب، حسب ما نقل تلفزيون “عدن المستقلة”، إن “القوات الجنوبية سيطرت على معسكر السري التابع للجماعات الإرهابية في مديرية مُودية [شمال شرقي أبين] ضمن عملية (سهام الشرق) لتأمين محافظة أبين من العناصر الإرهابية.

وأضاف أن “القوات الجنوبية سيطرت أيضاً على معسكر عكد في ذات مديرية مُودية [في الجهة الشمالية الشرقية من مدينة زُنجبار مركز محافظة أبين]”.

وتابع المتحدث العسكري “تمكنت القوات خلال العملية العسكرية التي تنفذ بتنسيق مباشر من العربي، من دك أوكار تنظيم القاعدة في محافظة أبين”.

وبوقت سابق من اليوم، سيطرت قوات المجلس الانتقالي على واديي النسيل وموجان في المنطقة الوسطى بمحافظة أبين، حسب المتحدث العسكري.

وفي 22 أغسطس/ آب الماضي، أعلن المجلس الانتقالي الجنوبي إطلاق عملية عسكرية أسماها “سهام الشرق” لتأمين محافظة أبين، من العناصر الإرهابية.

ويوم الثلاثاء الماضي، لقي 21 جندياً مصرعهم وأصيب 4 آخرين، اثر هجوم شنه تنظيم القاعدة على ثكنة لقوات الحزام الأمني التابعة للمجلس الانتقالي الجنوبي، في مديرية أحوَّر الساحلية شرق محافظة أبين جنوب اليمن، أسفر أيضاً عن مقتل 6 مهاجمين وأسر آخر من عناصر التنظيم.

وتشهد المديريات الوسطى في محافظة أبين نشاطاً لتنظيم “القاعدة” وتشن عناصره بين الحين والآخر هجمات إرهابية على الجيش والأمن تخلف عادةً ضحايا من العسكريين، ما دفع القوات اليمنية إلى تنفيذ حملات على أوكار التنظيم.

وتصاعد حضور عناصر تنظيم القاعدة في مناطق عدة باليمن، مع إندلاع النزاع في البلد العربي الذي يمزقه الصراع منذ أواخر 2014.

ويشهد اليمن منذ نحو 8 أعوام معارك عنيفة بين جماعة “أنصار الله” وقوى متحالفة معها من جهة، والجيش اليمني التابع للحكومة المعترف بها دولياً مدعوماً بتحالف عسكري عربي، تقوده السعودية من جهة أخرى لاستعادة مناطق شاسعة سيطرت عليها الجماعة الحوثية أواخر 2014.

وأودى الصراع الدائر في اليمن منذ اندلاعه بحياة 377 ألف شخص، 40 % منهم سقطوا بشكل مباشر، حسب تقرير للأمم المتحدة في نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي.


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


إخترنا لك

0 تعليق