انتقالي حضرموت يحمل قوات المنطقة الأولى مسؤولية اي انعكاسات على إنزال إعلام الجنوب

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

انتقالي يحمل قوات المنطقة الأولى مسؤولية اي انعكاسات على إنزال إعلام

يافع نيوز – حضرموت.

أصدرت الهيئة التنفيذية المساعدة للمجلس الانتقالي الجنوبي لشؤون مديريات وادي وصحراء حضرموت بيان إدانة واستنكار لقيام جنود تابعين للمنطقة العسكرية الأولى بإنزال أعلام الجنوب من شوارع مدينة بقوة السلاح.

وقالت الهيئة في بيانها أن هذه التصرفات الاستفزازية هدفها تفجير الوضع عسكريا في وادي حضرموت، وتدل على الحقد والكراهية في نفوس من قام بها، محملة المنطقة الأولى كامل المسؤولية لأي انعكاسات سلبية قد تحصل كرد فعل على هذا العمل المشين

نص البيان :

بيان استنكار وإدانة صادر عن الهيئة التنفيذية المساعدة للمجلس الانتقالي الجنوبي لشؤون مديريات وادي وصحراء حضرموت

بسم الله الرحمن الرحيم

لقد شاهدنا مجموعة من جنود المنطقة العسكرية الأولى على متن سيارة عسكرية تابعة لنفس المنطقة العسكرية المذكورة مدججين بمختلف الأسلحة وبعدد يفوق سبعة أشخاص ظهر هذا اليوم الأربعاء 17 أغسطس يقومون بإنزال أعلام دولة الجنوب من الشوارع الرئيسية بمدينة سيؤن حاضرة وادي حضرموت بطريقة استفزازية مشينة الهدف منها تفجير الوضع بوادي حضرموت.

إن هذه التصرفات الهوجاء من قبل عناصر منتمية للمنطقة العسكرية الأولى تعتبر دليلا قاطعاً على الحقد والكراهية في نفوس من قام بهذا العمل المشين ضد الجنوب وشعبه ،وإننا في الهيئة التنفيذية المساعدة للمجلس الانتقالي الجنوبي لشؤون مديريات وادي وصحراء حضرموت ندين ونستنكر بأشد العبارات هذا العمل الاستفزازي الذي قام به جنود المنطقة العسكرية الأولى والذي أرادوا من خلاله  السعي في تفجير الوضع عسكريا بمدن وادي حضرموت انطلاقاً من سيؤن لأنهم لا يعرفون غير العنف وسفك الدماء وإشعال الفتن والدساس التآمرية.

إننا في الهيئة التنفيذية المساعدة للمجلس الانتقالي الجنوبي لشؤون مديريات وادي وصحراء حضرموت نحمل المنطقة العسكرية الأولى المسؤولية الكاملة لأي انعكاسات سلبية قد تحصل كرد فعل على هذا العمل المشين واستفزاز الشعب عبر إنزال علم دولة الجنوب، ونؤكد لقيادة المنطقة العسكرية الأولى وكل من يقف خلفها أن نزع راية الجنوب من شوارع المدن بوادي حضرموت بقوة السلاح لن يزيد الشعب إلا إصرارا وعزيمة في مواصلة مسيرتنا الثورية حتى تحقيق هدفنا المنشود في استعادة دولتنا الجنوبية المستقلة بحدودها المتعارف عليها حدود ما قبل مايو 1990م وتحقيق الاستقلال الكامل.

ومن هنا فإننا في الهيئة التنفيذية المساعدة للمجلس الانتقالي الجنوبي نحذر قوات الاحتلال اليمني منطقة عسكرية أولى من التمادي في مثل هذه التصرفات الهوجاء ونؤكد أن شعب الجنوب العربي وقيادته السياسية ممثلة بفخامة الرئيس القائد عيدروس قاسم اَلزَّبِيدِيّ رئيس نائب رئيس المجلس الرئاسي ماضيين بعزيمة وإصرار في مسيرتنا الثورية حتى الوصول إلى الغاية المنشودة ولن يعيقنا عن الوصول لتحقيقها كائنا من كان تحت شعار النصر فقط

صادر عن الهيئة التنفيذية المساعدة للمجلس الانتقالي الجنوبي لشؤون مديريات وادي وصحراء حضرموت


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


إخترنا لك

0 تعليق