انذار المجاعة ..أبين ولحج الأكثر عرضة للخطر

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

 

 

يافع نيوز – وكالات
حذرت منظمات دولية من تفاقم أزمة انعدام الأمن الغذائي في مناطق مختلفة خلال الشهور القليلة المقبلة، على وقع استمرار تراجع حجم واردات البلاد من الحبوب، جراء تواصل الأزمة في أوكرانيا، وبفعل اضطرار برنامج الأغذية العالمي، إلى تقليص مساعداته الغذائية لملايين المحتاجين ، بسبب نقص التمويل.

وشددت «شبكة أنظمة الإنذار المبكر بالمجاعة»، التابعة للوكالة الأميركية للتنمية الدولية، على أن تأثيرات هذه الخطوة ستنعكس بشكل خاص، على وضع الأمن الغذائي المتدهور بشدة في محافظات وبعض محافظات يمنية في الشمال، وشملت المحافظات الجنوبية مثل ابين ولحج .

خلال الفترة ما بين أغسطس الحالي وأكتوبر المقبل، في ظل انهيار القدرة الشرائية لسكان تلك المناطق، وتدني مستوى الدخول هناك من الأساس.
وهناك بعض توقعات الخبراء، بأن تتحسن الأوضاع بشكل نسبي بحلول نوفمبر القادم، مع بدء موسم حصاد الخضراوات والفواكه.
وضع الأمن الغذائي شبة معدوم، في ضوء استمرار ارتفاع أسعار الأغذية، والسلع الأساسية غير الغذائية في الأسواق، وسط صعوبات يعاني منها التجار في الحصول على بضائعهم، لأسباب داخلية منها انهيار قيمة العملة المحلية وتقلص احتياطيات النقد الأجنبي، بجانب عوامل خارجية، على رأسها تزايد تكاليف الشحن على مستوى العالم، وتعطل سلاسل التوريد.

 


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق