مجلس جامعة عدن يعقد اجتماع دورته الخامسة ويقف أمام عدد من القضايا

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

مجلس جامعة يعقد اجتماع دورته الخامسة ويقف أمام عدد من القضايا

يافع نيوز – عدن.

ترأس الأستاذ الدكتور، الخضر ناصر لصور، رئيس جامعة عدن، اليوم الأربعاء، اجتماع مجلس الجامعة بمدينة الشعب، في دورته الخامسة لشهري يوليو – أغسطس من العام 2022 الجاري، لمناقشة جملة من المواضيع المدرجة على جدول الأعمال، للارتقاء بالعملية التعليمية.

ورحب رئيس جامعة عدن، بالحاضرين جميعًا. مشيدًا بدورهم في النهوض بمستوى العملية التعليمية والأكاديمية، ومدى التزامهم الدائم للارتقاء بجودة مخرجات جامعة عدن، والمضي قدمًا في العديد من المشاريع المتعلقة بنظام الجودة والاعتماد الأكاديمي.

واستهلت النقاشات، بالحديث عن قضايا الجمعية السكنية الخاصة بموظفي جامعة عدن، استمع خلالها الحاضرين إلى شرح مفصّل من الدكتور، محمد فضل الداعري، الأمين العام للجمعة السكنية الثانية بجامعة عدن، عن سير أعمال الجمعية.

كما استمع الحاضرين إلى إفادة قدمها الدكتور هيثم جواس، مدير عام إدارة التأمين الصحي بجامعة عدن، حول أعمال الإدارة وجهودها المستمرة، إضافة إلى العراقيل والمعوقات الإدارية منها والقانونية التي تواجه عمل مشروع التأمين الصحي، على الرغم من جهود رئيس الجامعة في دعم ومتابعة أعمال إدارة التأمين الصحي.

من جهته، أثنى رئيس جامعة عدن، الأستاذ الدكتور، الخضر ناصر لصور، على جهود الجمعية السكينة لموظفي جامعة عدن، الدؤوبة للإسراع في عمل آلية لملف أراضي الجمعية. مشددًا على أهمية استمرار عمل إدارة التأمين الصحي بالجامعة والتنسيق مع إدارات الجامعة المختصة لحل الإشكاليات التي تعترض سير مشروع التأمين الصحي، والتنسيق مع مركز الرعاية الصحية لتعزيز ما تم اتخاذه من خطوات وتصحيحها.

وأكد رئيس الجامعة، أنه من الطبيعي أن تصطدم المشاريع الجديدة كمشروع التأمين الصحي في بداية عملها، بعراقيل ومعوقات، يمكن تجاوزها من خلال الاستمرارية ومواجهة التحديات حتى يتم تحقيق أهداف هذا المشروع الهام.

وناقش الاجتماع، جملة من المواضيع والقضايا المتعلقة بالعملية التعليمية والأكاديمية المدرجة على جدول الاجتماع. كما تم إقرار محضر اجتماع الدورة السابقة، مع الأخذ بملاحظات أعضاء مجلس الجامعة.

وأشاد رئيس جامعة عدن، بجهود الكليات المتفاعلة مع أعمال الإدارة العامة للمعلومات بجامعة عدن، المتعلقة بالتحضيرات الجارية للسجل الإلكتروني الجامعي.

مشددًا على أهمية تظافر جهود جميع الكليات في تقديم التسهيلات اللازمة لأعمال السجيل الإلكتروني والربط الشبكي والسجل الإلكتروني الجديد، وعلى أهمية أن يكون هناك شعور بالمسؤولية والحرص من قبل الجميع، نظرًا للتسهيلات والميزات الذي يقدمها هذا النظام الحديث للطلاب وللجامعة.


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


إخترنا لك

0 تعليق