مساع لإعادة تشغيل مصفاة عدن بكامل طاقتها قبل نهاية 2022

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

مساع لإعادة تشغيل مصفاة بكامل طاقتها قبل نهاية 2022

 

 

يافع نيوز – عدن

تسعى الحكومة للإسراع في إزالة كافة العراقيل التي قد تواجه إعادة تشغيل مصفاة عدن باعتبارها المورد الحصري لجميع المشتقات النفطية في المحافظات الجنوبية.

وأكدت وزارة النفط والمعادن خلال اجتماع عقد مساء الأحد الماضي أنها بصدد وضع اللمسات لإعادة تشغيل المصفاة بكامل طاقتها قبل نهاية العام الجاري.

وشددت على ضرورة تصحيح الاختلالات المالية والإدارية ومعالجة مطالب العاملين والنقابة من أجل تأمين أكبر قدر ممكن من احتياجات السوق المحلية في ظل ارتفاع تكاليف التوريد المنجرة عن تداعيات الحرب في أوكرانيا.
ويشكو السكان من شح المحروقات في السوق وارتفاع أسعارها بشكل كبير بسبب الحرب لينضاف إلى همومهم عجز الحكومة عن تأمين الإمدادات من الخارج في ظل تداعيات الأزمة في شرق أوروبا التي دفعت الأسعار إلى التحليق عاليا.

ومنذ اندلاع الأزمة، اعتمد على توريد المشتقات النفطية من الخارج، للتجار المحليين الذين يتعاملون مع البنوك وشركات الصرافة الخاصة للحصول على اللازم للاستيراد.

ويعتبر قطاع النفط والغاز أهم مصدر لمعظم إيرادات الحكومة ، أحد أشد البلدان العربية فقرا، والذي يعتمد على صادرات النفط الخام في تمويل 70 في المئة من الإنفاق في الميزانية.

وانهار إنتاج الجنوب من النفط منذ اندلاع الحرب في عام 2015 حين تدخل تحالف تقوده السعودية في حرب مع .

ووفقا للبيانات الرسمية تراجع الإنتاج إلى 55 ألف برميل يوميا بعد أن كان قبل الحرب ما بين 150 و200 ألف برميل يوميا، في حين كان يزيد على 450 ألف برميل يوميا عام 2007.
وبحسب إدارة معلومات الطاقة الأميركية، تصل احتياطيات النفط المؤكدة إلى نحو 3 مليارات برميل.


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


إخترنا لك

0 تعليق