محافظ حضرموت يعلن برنامجه العملي ويؤكد على انتشار قوات النخبة بكل ربوع المحافظة

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

محافظ يعلن برنامجه العملي ويؤكد على انتشار قوات النخبة بكل ربوع المحافظة

يافع نيوز – خاص

اعلن محافظ حضرموت الجديد ” مبخوت بن ماضي ”  عن برنامج عمله خلال الفترة الماضية جاء ذلك خلال الاجتماع الذي اقامته السلطة المحلية وضم اعضاء من مجلس النواب والشورى والمكاتب التنفيذية للساحل والوادي وقيادات أمنية وعسكرية ونخب واحزاب المجتمع المدني .

وتضمن برنامج العمل التالي:

1ـ العمل بروح الفريق الواحد

2ـ الوقوف على مسافة واحدة من كل المكونات المجتمعية والسياسية.

3ـ دعم الاستثمار والمستثمرين، وتوفير الظروف المواتية لما له من خلق فرص عمل.

4ـ الاهتمام بالتعليم على كافة المستويات.

5ـ الاهتمام بالصحة.

6ـ التأكيد على أن أمن واستقرار حضرموت خط أحمر وايضا الحفاظ على السكينة العامة.

تأسست لتبقى وتتطور حتى تبسط أمنها على كل حضرموت فأفرادها هم من لهم الحق في الحفاظ على أمن مدنها ومطاراتها ومنافذها وهي صمام أمان لحضرموت.

8ـ دعم الشباب والاستماع لآرائهم وخلق بيئة مناسبة لابراز إبداعاتهم، وسنولي قطاع المرأة اهتمامنا بالنظر لما تمثله من مكانة في المجتمع ولأدوارها المشهود لها في مختلف المراحل فهي شريك لأداء دور الدولة والمجتمع.

9ـ أهمية الاعلام في الظروف الراهنة ولا يمكن أن نقف ضد الصحافة والرأي ونفتح صفحة جديدة مع كل الصحفيين، وعليهم توخي المصداقية في العمل الصحفي، فالقانون كفل للجميع حق المقاضاة عندما يتم نشر ادعاءات كاذبة أو تشهير..
ولكننا نعدهم إذا حصل ذلك لا سمح الله أن نقاضيهم بصفتنا كمواطنين وليس مسؤولين، فالقانون كفل للمواطن مقاضاة من يدعي عليه الكذب.

10ـ في المجال الخدمي سنولي توليد الطاقة وتوسعة الشبكات الاهتمام الأكبر ، وايضا متابعة فتح مطار الريان الدولي.

11ـ التأكيد على أن العربي وبالذات المملكة العربية السعودية والامارات شريك أساسي للخروج من هذه الأزمة والتخلص من المشروع .

12ـ من أهم القضايا موضوع التغيير والتدوير في الوظائف على مستوى الادارات العامة والمكاتب والمديريات، وعلى الجميع أن يدرك أننا أتينا لنضع حد لكثير من الممارسات السلبية من خلال تقييمنا لمستوى أداء إدارات المكاتب التنفيذية بالمحافظة، ولم نأتي لنتعسف أحد، بل لإفساح المجال واسعا أمام الكوادر الإدارية التي تثبت قدرة وكفاءة في مستوى الأداء وسنراقب عن قرب النشاط والأداء في كل المرافق قائلين للمحسن أحسنت وللمسيء أسأت، وهذا سيخلق روح التنافس، لتحسين آلية العمل ونجاحه..

ونضع نصب أعيننا ان حضرموت حزبنا جميعا وشعارنا حضرموت أولا.. حتى تكون حضرموت أمة برجالها المخلصين ونسائها الماجدات، فثروتها الحقيقية تكمن في مجتمعها وإنسانها الحكيم المنضبط، وعلاوة على ذلك فهي تختزن في باطنها ثروات كبيرة، فلا يجدر بأهلها أن يعيشوا حياة الضنك والعوز وهي تتربع على ثروة هائلة تكاد تكون الرافد الوحيد للدولة واستمرار بقائها.
فبعملنا معا ووقوفنا صفا واحدا سنرفع مستوى معيشتهم على الأقل لحدها الأدنى.

وفي الأخير نحن موظفين عند هذا الشعب ولسنا حكاما عليه مهمتنا توفير الخدمات وحفظ الأمن في المحافظة، وفي مجال آخر لن نتنازل عن حقوق حضرموت مالها وما عليها، بل أننا سندعم بكل قوة وثبات لنيل مطالبنا الحقوقية والسياسية في مكانها المناسب وفي منابرها وليس على حساب خدمات المواطن او التخريب أو إقلاق السكينة العامة أو قطع السبل.

وفي الأخير أتقدم بالشكر لقيادة المحافظة السابقين لما قدموه لهذه المحافظة والحفاظ على أمنها والمساهمة في بناء قوات النخبة الحضرمية .

ختاما نتمنى للجميع التوفيق والنجاح


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


إخترنا لك

0 تعليق