اشتباكات شرسة وقتلى وجرحى بشبوة

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

 

 

يافع نيوز –
فجّر الإخوان بمشاركة قوات أمنية محسوبة على التنظيم الإرهابي، الإثنين، مواجهات طاحنة في محافظة شبوة، في ، في أول تمرد إخواني في شبوة .

ويقود الإخواني العميد عبدربه لعكب تمردا على قرار السلطات المحلية في شبوة وذلك بعد إقالته من قيادة القوات الخاصة لضلوعه في قضايا اقتتال وإثارة فوضى لتمرير مشروع تنظيم الإخوان الإرهابي في المحافظة.

وبدأت مليشيات الإخوان ومجاميعهم داخل الوحدات الأمنية والعسكرية في شبوة بالهجوم على قوات دفاع شبوة الأمنية وقوات العمالقة الجنوبية المدعومة من العربي بقيادة السعودية.
وقال مصدر عسكري مسؤول “، إن اشتباكات عنيفة انفجرت وسط شوارع عتق، حاضرة شبوة ومحيط معسكر القوات الخاصة في المدينة إثر هجوم مليشيات للإخوان يقودها “لعكب” على قوات العمالقة.
كما طال الهجوم بمختلف أنواع الأسلحة بما فيه المدفعية وحدات دفاع شبوة، القوة المحلية المكلفة بضبط الأمن في المحافظة تحت إشراف التحالف.

وأسفرت الاشتباكات عن سقوط قتلى وجرحى، حيث شوهد سيارات الإسعاف تهرع في نقل الجرحى إلى مستشفيات شبوة، طبقا للمصادر.
وتداول ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي مقاطع لمعارك ليلية عنيفة بالأسلحة الثقيلة .

يأتي ذلك بعد إقالة محافظ شبوة رئيس اللجنة الأمنية قائد القوات الخاصة عبدربه لعكب من منصبه، السبت الماضي، لكن الأخير رفض القرار بزعم أنه قوة أمنية تخضع للداخلية متخذا ذلك ذريعة للتمرد والفوضى.

وتتهم سلطات شبوة القيادي الإخواني عبدربه لعكب ومدير مكتبه بشراء أسلحة بملايين الريالات لتفجير الوضع أمنيا إلى جانب عمله مع قائد معسكر القوات الخاصة الإخواني أحمد درعان في منع “نائب مدير الشرطة المكلف بمهمة قائد للقوات الخاصة من الدخول إلى المعسكر لممارسة مهامه، “ما يعد إعلان تمرد عسكري. .


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق