الحزام الأمني يافع يصدر بيان حول الحملة الأمنية في لبعوس

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

الحزام الأمني يافع يصدر بيان حول الحملة الأمنية في لبعوس

يافع نيوز – يافع

أصدرت قيادة الحزام الأمني في يافع بيانا حول الحملة الأمنية التي دشنتها قبل أسبوعين في مديرية لبعوس. وذكرت قيادة حزام يافع بعض الإنجازات التي حققتها خلال هذه الفترة، والتي تمثلت بضبط مطلوبين أمنياً.

وأوضح قائد الحزام الأمني يافع العقيد فهد المرفدي، أن الحملة الأمنية وعلى مدى أسبوعين تمكنت من ضبط عناصر متحوثين من خارج كانوا يسعون لنشر الفكر بهدف ضرب الجبهة الداخلية، كما تم ضبط عناصر إرهابية، ومطلوبين أمنياً فارين من وجه العدالة، وكذلك القضاء على ظاهرة التسول في الأسواق العامة التي أصبحت ظاهرة مزعجة.

وأضاف المرفدي، أن الحملة الأمنية جاءت كضرورة لما تشهده يافع من حركة تجارية كونها باتت الشريان الرئيس الذي يربط العاصمة والجنوب عموماً بمحافظات الشمال، وفيها الطريق الدولي الذي تمر فيه مئات المركبات بشكل يومي. وجاءت نظراً للشكاوى التي تلقتها قيادة الحزام الأمني من الأهالي بخصوص انتشار آفة المخدرات بين فئة الشباب، إضافة إلى بعض العادات الدخيلة على المجتمع اليافعي التي تستهدف القيم والأخلاق.

وأكد قائد الحزام الأمني يافع العقيد فهد المرفدي، أن الحملة ماضية في طريقها بالتنسيق مع القيادة العليا وستتوسع للمناطق المجاورة في يافع حتى يتم القضاء على كافة الظواهر التي تهدد الأمن والاستقرار والسكينة العامة، وتحصين الشباب لمواجهة الغزو الفكري والثقافي الذي تخطط له قوى الشر، بهدف تدمير العقول لتمرير مشاريعها التي تستهدف الجنوب بشكل عام.

ونوّه المرفدي إلى أن الأصوات المعارضة للحملة الأمنية سواء كانت من داخل يافع أو خارجها، لا تعلم حجم الخطر الذي يهدد المجتمع من خلال تنامي الظواهر المخلة بالأدب والأخلاق والقيم، مشيراً أن أي خطوة تقوم بها قوات الحزام الأمني في يافع مدروسة ويتم تنفيذها نظراً لحجم الضرر الذي قد تلحقه.

ودعا المرفدي جميع الأهالي للتعاون مع قوات الحزام الأمني التي تسعى لتأمين جميع المناطق، والإبلاغ عن أي ظواهر مخلة بأمن واستقرار المجتمع اليافعي إن وجدت.


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق