بحضور قيادتي الانتقالي والسلطة المحلية.. اجتماع موسع في الضالع يناقش الاختلالات الأمنية ويخرج بقرارات هامة

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

بحضور قيادتي الانتقالي والسلطة المحلية.. اجتماع موسع في يناقش الاختلالات الأمنية ويخرج بقرارات هامة

يافع نيوز – الضالع – خاص.

عقد صباح اليوم الخميس في مقر محافظة الضالع اجتماعاً موسعاً ضم قيادتي المجلس الانتقالي والسلطة المحلية والاجهزة الأمنية والعسكرية بالمحافظة برئاسة العميد عبدالله مهدي سعيد رئيس المجلس رئيس العمليات المشتركة محور الضالع، وبحضور محافظ محافظة الضالع اللواء علي مقبل صالح، ومدير أمن المحافظة قائد الحزام الامني أحمد قائد القبة.

وفي الإجتماع الذي حضرته شخصيات سياسية وعسكرية وامنية ووجاهات إجتماعية ورجال دين من مختلف المناطق، القى رئيس المجلس الانتقالي بالمحافظة العميد عبدالله مهدي كلمة واخرى لمحافظ المحافظة اللواء علي مقبل، حثوا خلال حديثهم على أهمية تظافر الجهود وتعزيز دور الأمن بالمحافظة والحفاظ على أمن واستقرار الضالع باعتبار الضالع مسؤولية الجميع وامنها خط احمر، كما اشاروا في السياق ذاته بأن هناك جهات مأزومة تحاول زرع الفوضى واقلاق السكينة العامة في وسط مدنية الضالع، ومن المتوجب على الجميع الوقوف صفاً واحداً لإفشال تلك المؤامرات التي تريد جر الضالع إلى منزلق امني لايحمد عقباه.

بعدها فتح المجال امان الحاضرين للحديث والنقاش حول بعض القضايا التي تهم المحافظة، وتركزت اغلبية المداخلات حول ماحدث مؤخراً من اعتداء سافر على حرم مستشفى النصر العام باعتباره تصرف مرفوض ومدان وخارج عن القانون وجب التصدي له ومحاسبة مرتكبيه وتقديمهم للعدالة في اسرع وقت، كما اكد الجميع على اهمية دعم وتعزيز دور الاجهزة الامنية والوقوف الى جانبها لمنع حدوث مثل هذه الأعمال التي لاتمثل الضالع ولاتشرف تاريخها.

وخرج المجتمعون بجملة من القرارات والإجراءات الهامة والتي تهدف في مجملها الى ضرورة الضرب بيد من حديد لتثبيت الأمن والاستقرار وفرض هيبة النظام والقانون وذلك بالوقوف الجاد الى جانب الأجهزة الامنية للتصدي وردع كل من تسول له نفسه زعزعة أمن واستقرار المحافظة ، وأي جهة او شخص له مطالب حقوقية فعليه اللجوء الى القضاء والقانون لانصافه لا الاستقواء بالسلاح والتصرف الشخصي، فهذا امر مرفوض وغير مقبول على الاطلاق وسيعاقب من يقدم على ذلك اياً كان منصبه او صفته.

#المركز_الإعلامي_لمحور_الضالع_القتالي


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


إخترنا لك

0 تعليق