إجراءات حكومية عبثية.. اعتماد 130مليون دولار لتأجير 100ميجا بدلا من 20مليون دولار لاستكمال محطة الرئيس 264ميجا

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

إجراءات حكومية عبثية.. اعتماد 130مليون دولار لتأجير 100ميجا بدلا من 20مليون دولار لاستكمال محطة الرئيس 264ميجا

يافع نيوز – – خاص.

كشف مسؤول إعلام مؤسسة كهرباء عدن، نوار ابكر، عن توجيهات عبثية مستهجنة من قبل الجهات الحكومة تجاه محطة كهرباء عدن الجديدة، وملف الكهرباء بشكل عام.

وحسب ابكر فإن هذه التوجهات هي التنصل من اعتماد مبلغ 20مليون لاستكمال محطة الرئيس الجديدة بعدن، والذهاب لاعتماد مبلغ 130مليون دولار لتأجير طاقة مشتراة، ستأتي بعد 4أشهر.

وقال ابكر عبر حسابه على فيسبوك :عشرين مليون دولار هو المبلغ المستحق لشركة بترومسيلة للإنتهاء من مشروع تصريف الطاقة والذي كان سيسهم بإدخال محطة بترومسيلة الخدمة بالكامل 264 ميجا وات، بدلاً عن 90 ميجا فقط الحالية.

ومحطة الرئيس الجديدة بعدن والتي قامت بإنشائها شركة بترومسيلة لا تزال غير مكتملة، وتشتغل حاليا بأقل من نصف الطاقة نظرا لعدم استكمال المشروع، حيث تشتغل بطاقة 90ميجا فقط، وهي بحاجة 20مليون دولة لتشتغل بكامل طاقتها.

وأوضح ابكر أن الجهات الحكومية وبدلا من اعتماد استكمال مشروع محطة الكهرباء بعدن، ذهبت لتوقيع عقد طاقة مشتراة بمبلغ قدره 130مليون دولار، قيمة محطة على باخرة عائمة تنتج 100ميجا.

نشطاء اعتبروا في ذلك تعمد على تعطيل الجهات المعنية لملف الخدمات، وعدم الاكتراث لما يعانوه المواطنون من تصاعد انقطاع الكهرباء في فصل الصيف، وغيرها من نقص الخدمات.

ودعوا إلى التعاطي مع هذه الخطوات الإجرائية المستهجنة والتي تضاعف من معاناة المواطنين، وإيقاف هذا العبث من قبل الجهات الحكومة، واستكمال محطة الرئيس بدلا من عبث الطاقة المشتراة.


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


إخترنا لك

0 تعليق