البيان السياسي الصادر عن مهرجان أبين

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

يافع نيوز – أبين – خاص.

شهدت مديرية زنجبار عاصمة محافظة أبين صباح اليوم فعالية حاشدة وذلك بمناسبة الذكرى ٢٨ لفك الارتباط، وصدر عن المهرجان بيان سياسي فيما يلي نصه…

الحمد لله والصلاة والسلام على رسوله الامين وعلى آله وصحابته أجمعين.

 يقول الله تعالى من المؤمنين رجال صدقوا ماعاهدو الله عليه ومنهم من قضى نحبه ومنهم من ينتظر وما بدلو تبديلا.. صدق الله العظيم.

هاهي أبين تخرج رافعة الصوت والهامات مجددة للعهد والتضحية للوطن الغالي العربي بهذا اليوم الحادي والعشرين من مايو الذكرى ٢٨ لفك الارتباط من الجمهورية العربية اليمنية ، بعد تجربة فاشلة التي قدر بها الطرف اليمني، فنكث العهود ، وقتل وإغتال القيادات الجنوبية ، وشحن وحشد ، وافتى بقتل الجنوبيين ، واستباحة أرضهم وعرضهم ، ونهب خيراتهم وثرواتهم ، والتنكيل برجالهم ، وتدمير مؤسساتهم ، ونشر الجهل والتخلف والمرض بشتى أنواعه الصحية والاجتماعية ، كل هذا لاجل التمكين من سيطرتهم الكلية على الجنوب وكل مقدراته ، وأمام كل ذلك أعلن فك الارتباط عن الجمهورية العربية اليمنية ، وتكالبت مخالب الأعداء والطامعين ضد الجنوب وشعبه وشاركت اطراف يمنية وإقليمية ودولية توجه من قبل اعداء الجنوب ونفذوا مؤامرتهم الدنيئة والخبيثه وتقاسمو المصالح على حساب شعبنا الجنوبي ، وتم اجتياحه عسكريا عبر تحالف ارهابي ، قبلي عسكري وسياسي ، أعد له منذ إعلان الوحدة المشؤومة وعلى مدى ثمانية ٢٨ عام على إعلان فك الارتباط وشعبنا يناضل ويقدم التضحيات الجسيمة من أنبل وأشجع ابنائه ابتداء من من حرب الاجتياح الاول ١٩٩٤ مرورا بإعادة الاجتياح في ٢٠١٥ مواجه كل اصناف القهر ، والقتل ، والتنكيل والتشريد ، والتجويع والحرمان ، من كافة الحقوق الإنسانية.

 وبهذه المناسبة احتشد أبناء أبين الباسلة ، أبين الجريحة التي عانت أكثر من أي منطقة جنوبية أخرى من ويلات الحروب ، والتدمير والقتل والإرهاب بشتى أنواعه ، معلنة للملا أن أبين هي خاصرة الجنوب ومعصمه وزنده.

جماهير أبين اليوم تجدد العهد والولاء للوطن الجنوبي ، وتعبر عن إرادة شعبية صادقة وقاطعة ، أن الولاء للجنوب ، وان الجنوب لكل أبنائه ، وان أبناء أبين سائرون مع شعبهم في سبيل انتصار المشروع الجنوبي ، المتمثل باستعادة الدولة الجنوبية المستقلة  ، على كامل التراب الجنوبي وعلى حدود ٢١/مايو ١٩٩٠.

جماهير أبين برجالها ، وشبابها ، ونسائها ، ومثقفيها ، وطلابها ، واكاديميها ، وعمالها وفلاحيها وصياديها ، يزأرون كالاسود ، معلنين استعدادهم لمواجهة كل أنواع الحرب المعلنة ضد أبناء الجنوب  ، وبهذه الفعالية الجماهيرية الحاشدة يعبر أبناء أبين عن تطلعاتهم وارادتهم ضمن إخوانهم في مختلف محافظات الجنوب المنتفضة هذا اليوم بذكرى فك الارتباط.

ويصدرون البيان السياسي التالي عن هذه الاحتفالية الجماهيرية الحاشدة في عاصمة المحافظة زنجبار وتعلن ما يلي :

1- نجدد العهد الشهداء والجرحى بأننا سائرون على طريقهم ، وإن دمائهم الزكية التي اروت تربة الجنوب ، لن يكون ثمنها الا الاستقلال واستعادة الدولة الجنوبية المستقلة .

2- استعداد أبناء أبين للتضحية والفداء للوطن ، في مواجهة كل التحديات العسكرية ، والأمنية ، والسياسية ، والإعلامية ، والمعيشية والخدمية وغيرها.

3- نعلن عن تجديد تخويلنا وولائنا لقيادتنا السياسية ممثلة بالمجلس الانتقالي الجنوبي ، برئاسة الرئيس القائد ، في تحمل مسؤولية قيادة نضال شعبنا ، وقيادة سفينته في تحقيق الهدف المنشود باستعادة دولتنا الجنوبية المستقلة.

4- ندعو المجلس الرئاسي إلى وضع سقف زمني لإنجاز مهام المرحلة الانتقالية وتنفيذ ما تم الاتفاق عليه في ومشاورات الرياض في جانبيها السياسي والعسكري والاقتصادي.

5- ندعو المجلس الرئاسي ، وحكومة المناصفة ، إلى تنفيذ أولويات مهامها في رفع المعاناة عن كاهل الشعب في المعيشة والخدمات ، ونبذ الفاسدين ولوبيات التخريب وتدمير الخدمات وتقديمهم للمحاكمة العلنية .

6- ندعو المجلس الرئاسي إلى الإسراع في تعيين محافظ للمحافظة ، ومدراء العموم ، ومؤسسات الدولة من ذوي الكفاءة والنزاهة والولاء للجنوب.

7- نتقدم بالشكر والعرفان للأخوة في العربي وفي مقدمتهم المملكة العربية السعودية ، ودولة الإمارات العربية المتحدة ، لما تقدم لشعبنا من دعم ، ومساعدة  ، ومساندة في ترتيب الأوضاع في مختلف المجالات ، وانهاء الإنقلاب  الإيراني سلما وحربا .

8- نعبر عن اعتزازنا وتقديرنا لقيادتنا السياسية للانجازات السياسية والدبلوماسية آلتي تحققت لصالح قضية شعبنا على المستوى الداخلي ، والإقليمي والدولي.

9-نشد بدور شبابنا ومناضلي على المستوى القيادي ، والقاعدي ، لتصديهم لمختلف صنوف الحرب المعلنة ، ضد شعبنا ، ونحب أن نشير هنا إلى أهمية تضافر الجهود وتوحيدها لمواجهة حرب المخدرات المستهدفة لشعبنا في المدينة والريف ، ونعول على المؤسسات الامنية في تحمل مسؤولياتهم الوطنية ، والأخلاقية ، والدينية ، لحماية المواطن من هذا الخطر الخبيث .

10- ندعو جميع اخواننا في المحافظة بمدنها وقراها ومن جميع الاتجاهات السياسية والقبلية والحراكية إلى الانفتاح ولم الشمل وتوحيد الجهد ولم الصف بتجرد عن أي مصالح وهمية والعمل بروح الفريق الواحد لخدمة شعبنا ووطنا الجنوبي وتجاوز إخفاقات الماضي معززين في ذلك مبدى التصالح والتسامح الجنوبية عقيدة وسلوك  .

11- نطالب السلطة المحلية في المحافظة إلى ضرورة النظر للعمل الجاد والصادق في حماية المواطن من خطر الباعة والتجويع ورفع المعاناة عن كاهل المواطن في وضع تسعير للمواد الأساسية والنفطية تتناسب مع التراجع في سعر الصرف والعمل عز تحسين دخل الفرد في المحافظة وتحسين وضع الخدمات ومحاربة الفساد ومحاسبة المسيئين باستخدام السلطة .

12- ندعو الجهات ذات العلاقة بالنازحين بتصحيح جداول النازحين وحصرهم وايوائهم في مخيمات وإسقاط صفة النزوح عن من تجاوز الوضع الإنساني للنزوح .

13- نشيد بالدور المتميز للمرأة الجنوبية في المحافظة لما تضطلع به من نشاط سياسي واجتماعي وتربوي وهذا ماعهدناه من المرأة الأبينية في مختلف المراحل  .

14- نعبر عن شكرنا وتقديرنا لكل من شارك هذه الفعالية الجماهيرية الحاشدة ونتقدم بالشكر والتقدير لقيادتنا السياسية والقيادة المجلس الانتقالي في المحافظة في تقديم الدعم وكما لا يفوتنا أن نشكر كل من ساهم وشارك في انجاحها .

المجد والخلود لشهداء الجنوب

الشفاء للجرحى

النصر للمشروع الجنوبي في استعادة دولته المستقلة

صادر عن الفعالية

زنجبار 21/5/2022


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق