في 10 أيام.. المجلس الانتقالي يستعيد البعد الشرعي والدولي للمعركة اليمنية العربية

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

في 10 أيام.. المجلس الانتقالي يستعيد البعد الشرعي والدولي للمعركة اليمنية العربية

يافع نيوز – .

عادت اليمنية المعترف بها دوليا إلى الواجهة اليوم، في ضربة خاطفة للمجلس الانتقالي الجنوبي، بعد أن كانت على مسافة طلقة من الخسارة إثر السيطرة الحوثية على مساحات واسعة من شبوة ومأرب.

شكلت محافظة شبوة، جنوب ، للفترة الماضية بما تتمع به من ثروة نفطية بؤرة ملائمة لتنامي عناصر القاعدة الجناح السري لتنظيم الإخوان المسلمين والعدو الأول للإقليم الخليجي والأمن العربي والملاحة الدولية وهو ما يتفق مع التوجه لذا لم يجد تنظيم الإخوان بُدا من مشاطرتها أراضي شبوة الشاسعة وهو ما استطاعت القوات الجنوبية احباطه.

بدأت الوقائع بتمدد المليشيا الحوثية على أراضي ثم الاستيلاء على مناطق مجانية من شبوة في حفلة استلام وتسليم بين المليشيا والسلطات الإخوانية آنذاك، في مأدبة نفطية تهدف إلى تقاسم ثروات ولو على حساب حمامات الدم الصاخبة لأبناء مأرب.

استطاعت قوات العمالقة بقيادة أن تطهر مناطق شبوة من العناصر الحوثية خلال عشرة أيام من اعادة موضعة قواتها بين الساحل الغربي والشرقي في معارك قاسية وخاطفة بغطاء جوي دفعت خلالها المليشيا مئات القتلى لتعود شبوة إلى الحضن الجنوبي اليوم.

ومع اعلان القوات الجنوبية سيطرتها الكاملة على شبوة بدأت الشرعية تتنفس الصعداء ومعها ملف المباحثات الدولية وتسريع التوصل إلى حل شامل في اليمن وهو ما كان سيعوقه سقوط المحافظة في قبضة وما يعنيه هذا من تعزيز لمواقفهم وفرض شروطهم في اي توافقات قادمة.

عزيزي الزائر لقد قرأت خبر في 10 أيام.. المجلس الانتقالي يستعيد البعد الشرعي والدولي للمعركة اليمنية العربية في موقع حضرموت نت | اخبار اليمن ولقد تم نشر الخبر من موقع يافع نيوز وتقع مَسْؤُوليَّة صحة الخبر من عدمه على عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الأصلي من الرابط التالي يافع نيوز

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق