حضرموت.. توتر بين قبائل المناهيل وقوات شمالية سيطرة على معسكر انسحبت منه القوات السعودية

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

.. توتر بين قبائل المناهيل وقوات شمالية سيطرة على معسكر انسحبت منه القوات السعودية

يافع نيوز – خاص.

كشف الإعلامي انور التميمي، عن توتر بين قبائل المناهيل، وعناصر من قوات شمالية استقدمها وزير الداخلية ابراهيم حيدان، من إلى معسكر الخالدية بمنطقة رماه، والذي انسحبت منه قوات سعودية.

وحسب التميمي، فإن القبائل التي يتواجد في المعسكر في مناطقها، قامت بمحاصرة المعسكر، بعد أن سيطرة المجاميع القادمة من مأرب عليه، وتطالب برحيلها.

وقال التميمي، في منشور له عبر حسابه على فيسبوك  : “ابراهيم حيدان وزير الداخلية يمشي على خُطى سلفه الميسري،ذات الريموت كنترول يسيّرهما،اليوم أشعل فتنة في معسكر الخالدية (يبعد 70كلم عن رماه) حيث استقدم حوالي 50 عسكري من الشمال ( قدموا من مأرب ) ليحلوا محل القوات السعودية التي غادرت المعسكر التابع للنخبة الحضرمية،وبالفعل دخلوا المعسكر وشرعوا في ‏جمع ما خف وزنه وغلي ثمنه لنهبه.لكن أبناء المنطقة وبالذات قبائل المناهيل حاصروا المعسكر،وأمهلوا لصوص حيدان مهلة للمغادرة”.

واضاف : “أبناء المنطقة يطالبون بأن تتمركز قوة حضرمية من ابنائهم،خاصة وأن المعسكر ارتبط بالأيام الاولى لتدريب وتأهيل قوّات قبل تحرير مناطق الساحل الحضرمي”.

عزيزي الزائر لقد قرأت خبر حضرموت.. توتر بين قبائل المناهيل وقوات شمالية سيطرة على معسكر انسحبت منه القوات السعودية في موقع حضرموت نت | اخبار اليمن ولقد تم نشر الخبر من موقع يافع نيوز وتقع مَسْؤُوليَّة صحة الخبر من عدمه على عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الأصلي من الرابط التالي يافع نيوز

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق