الانتقالي الجنوبي يعيد لعدن مكانتها ويجعلها مركزا للمبعوثين والسفراء والمسؤولين الدوليين

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

الانتقالي الجنوبي يعيد لعدن مكانتها ويجعلها مركزا للمبعوثين والسفراء والمسؤولين الدوليين

 

يافع نيوز – العاصمة :

تمكن من جعل مدينة عدن مزارا رئيسيا للمسؤولين الدوليين والاممين والسفراء وممثلي الدول العظمى.

واعاد الانتقالي لعدن مكانتها السياسية والدبلوماسية وجعلها مركزا رئيسيا ضمن مراكز  انطلاق وصنع عملية السلام.

وللمرة الثانية خلا اقل من شهر يزور المبعوث الاممي عدن ويمكث فيها. وينطلق منها لزيارة محافظات يمنية شمالية.. في نفس الوقت يصل المبعوث الامريكي لعدن لمتابعة الاوضاع عن كثب ويلتقي بمحافظ العاصمة عدن امين عام المجلس الانتقالي الجنوبي.

كما ان  سفراء الاتحاد الاوروبي مكثوا في عدن عدة ايام وتنقلوا فيها بكل امن وامان. واثبتوا للعالم ان عدن في ظل المجلس الانتقالي امنة ومستقرة. وان الحرب الاقتصادية التي تشن ضد عدن ومحافظات يجب ان تتوقف. ودعوا الحكومة للقيام بواجبها وانهاء تلك الازمة الاقتصادية الكارثية.

وتمثل عدن في الاساس اهمية رئيسية في حل الازمات التي تضرب عامة والجنوب خاصة. وذلك بعد تفهم المجتمع الدولي بأن مساعيهم لن تفلح دون ان يكون الجنوب هو محور اي مساعي للسلام.

ورغم ان عدن تتعرض لحرب شرسة وحصار اقتصادي يعانيه المواطن في عدن ومحافظات الجنوب. الا ان صمود الجنوبيين اصاب المسؤولين الدوليين باندهاش مما يحدث. رغم الوضع الاقتصادي المنهار والفضيع الذي يضرب مدن وسكان اليمن الجنوبي.

ودعا المبعوث الامريكي لليمن ليندركينج الحكومة اليمنية لسرعة انقاذ الوضع في عدن كما دعا كل الاطراف الى عدم استخدام الحرب الاقتصادية لتعذيب السكان في عدن والجنوب.وذلك في تصريح مبطن خلال لقاءه بمحافظ العاصمة عدن الاستاذ احمد لملس.

وزار عدن خلال الشهر الماضي اكبر مسؤولين دوليين في الاتحاد الاوروبي والامم المتحدة والمبعوث الامريكي لليمن ومسؤولين اخرين.


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق