الحملة التعبوية للمنسقية العُليا للانتقالي بجامعة عدن تعقد لقاء هام لتعزيز اللحمة الجنوبية

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

الحملة التعبوية للمنسقية العُليا للانتقالي بجامعة تعقد لقاء هام لتعزيز اللحمة الجنوبية

يافع نيوز –  عدن – علاء عادل حنش.

أقامت المنسقية العُليا للمجلس الانتقالي الجنوبي في جامعة عدن، برعاية من الرئيس القائد عيدروس قاسم الزُبيدي، رئيس المجلس، القائد الأعلى للقوات المسلحة الجنوبية، صباح اليوم الأربعاء، لقاءً هامًا للحملة التعبوية تحت عنوان: ( لكل الجنوبيين والدفاع عنه وتحريره مسؤولية كل الجنوبيين)، وذلك في مديرية المنصورة في العاصمة الجنوبية عدن.

وجاء اقامة الحملة التعبوية من قبل المنسقية العُليا للمجلس الانتقالي الجنوبي في جامعة عدن بالاشتراك مع منسقيات الانتقالي في كليات (التربية عدن، والطب، والإقتصاد، والآداب، والعلوم، والهندسة، والحاسوب، والحقوق، والعلوم الإدارية، وكلية التربية بصبر، والزراعة)، بحضور عدد كبير من الاكاديميين الجنوبيين، وعمداء الكليات.

وفي مُستهل اللقاء الذي افتتح بالنشيد الوطني الجنوبي، ثم قراءة الفاتحة على أرواح شهداء الجنوب الميامين، نقل نائب رئيس دائرة البحوث والدراسات بالأمانة العامة لهيئة رئاسة عبود ناجي، تحيات الرئيس القائد عيدروس الزُبيدي، وأشادته بالحملة التي تقوم بها المنسقية بشعارها الذي يهدف لتوحيد الصف الجنوبي بصوت واحد لمواجهة كل مايحاك ضده.

بدوره، ألقى العميد محمد السعدي مدير إدارة الشهداء والجرحى بتنفيذية انتقالي العاصمة عدن، كلمة دعا فيها إلى توحيد الجهود، واليقظة الدائمة للوقوف أمام كل المتربصين.

أما رئيس الهيئة التنفيذية لمنسقية المجلس الانتقالي الجنوبي بجامعة عدن أ.د. يحيى شائف ناشر الجوبعي فتحدث عن أخر التطورات السياسية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية في الجنوب.

وأشار إلى أن اللقاء التعبوي جاء بعد عدد من الزيارات التي قامت بها المنسقية لعدد من محافظات الجنوب ضمن برنامج نشاط منسقية المجلس بجامعة عدن للنزول إلى فروع الكليات في محافظات الجنوب، وذلك تجسيدًا للحمة الجنوبية، وتلبيةً لما جاء في الخطاب الأخير للرئيس القائد عيدروس قاسم الزُبيدي، الذي أعلن فيه حالة الطوارئ والتعبئة العامة، لمواجهة وإفشال المؤامرات التي تستهدف الجنوب، من قبل جماعتيّ الإخوان والحوثي الإرهابيتين.

واستعرض الدكتور الجوبعي عديد القضايا السياسية، مؤكدًا على أن الجنوب يتعرض لمؤامرة خبيثة من قوى الشر والإرهاب تحتم على الجميع الوقوف صفًا واحدًا لمواجهتها وإفشالها.

وأكد الدكتور الجوبعي على ضرورة حشد كل الطاقات في الجنوب عامة لمواجهة أي خطر يستهدف أمن واستقرار الجنوب، داعيًا كافة منسقية المجلس الانتقالي الجنوبي في جامعة عدن وكل فروعها في محافظات الجنوب إلى العمل بقوة على خلق جيلٍ واعٍ متسلح بالثقافة الثورية الجنوبية بعد سياسة التجهيل التي تعمد نظام ممارستها في الجنوب بهدف تجهيل شعب الجنوب.

وألقيت، خلال وقائع اللقاء، العديد من الكلمات والمداخلات القيمة التي عبرت في مجملها عن الأوضاع السياسية والاقتصادية والمعيشية في الجنوب، والتي أكدت على ضرورة العمل بروح الفريق الواحد لإنتشال الجنوب من وضعه الاقتصادي المُتردي.

كما قدم الاكاديميين، خلال مداخلاتهم القيمة، الكثير من الأفكار القيمة في كل المجالات، مُتطرقين إلى عدد من التحديات والصعوبات الراهنة التي تواجه جامعة عدن بمختلف كلياتها، وتقديم الكثير من المقترحات التي من شأنها رفع مستوى الأداء في جامعة عدن، إلى جانب مُقترحات هامة من شأنها أن تُساهم في تفعيل دور المنسقية العُليا للمجلس الانتقالي الجنوبي في جامعة عدن والمجتمع وتمكينها من تأدية واجبها بشكل فاعل وهادف.

كما ناقش الحاضرون ضرورة الرُقي بجامعة عدن، وانقاذها من الفساد الذي ينخر في جسدها منذُ ما بعد عام 1990م، إلى جانب أهمية فتح منسقيات على مستوى الطلاب، وتوسيع دوائر المنسقيات في باقي الكليات لما من شأنه زيادة نشاط المنسقية في اطار زيادة الوعي الجنوبي وانتشاله من حالة التجهيل وطمس الهوية الجنوبية، اللذين تعمد نظام صنعاء فعلهما في الجنوب.

عزيزي الزائر لقد قرأت خبر الحملة التعبوية للمنسقية العُليا للانتقالي بجامعة عدن تعقد لقاء هام لتعزيز اللحمة الجنوبية في موقع حضرموت نت | اخبار اليمن ولقد تم نشر الخبر من موقع يافع نيوز وتقع مَسْؤُوليَّة صحة الخبر من عدمه على عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الأصلي من الرابط التالي يافع نيوز

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق