قادة وسياسيون: الشهيد ابو اليمامة حي بمسيرته الخالدة في قهر قوى الشر والإرهاب

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

قادة وسياسيون: الشهيد حي بمسيرته الخالدة في قهر قوى الشر والإرهاب

يافع نيوز – خاص.

يحزن والم بالغين تذكرت النخبة الجنوبية، الشهيد القائد العميد/ منير محمود المشألي اليافعي، (ابو اليمامة)، في الذكرى الثانية لاستشهاد، ولكنها في نفس الوقت جددت التأكيد على المضي قدما على دربه، وكذا بقاء وخلود الشهيد في حياة كل الجنوبيين، بما سجله من مسيرة نضالية زاخرة بالانتصارات على قوى الشر والإرهاب، وتأسيس وبناء مداميك القوات المسلحة الجنوبية.

وقال نائب رئيس : “كنتَ رمزا من رموز نضالنا، عشت حراً بطلاً ، ومُتَّ شهيدا خالداً .. ستبقى تضحياتك أخي وسيدي وكل رفاقك الشهداء والأبطال الأحياء نبراساً للجنوبيين جيلاً بعد جيل”. موكدا  : “وعهدنا لكم وللشعب الجنوبي الأبي بالوفاء والإخلاص وعلى دربكم سائرون”.

بدوره قال مدير عام مديرية دار سعد بعدن، د.احمد عقيل باراس : “‏دمائك الطاهرة لم تذهب هدراً لقد رسمت خارطة واستشهادك أيها المنير كان انطلاق لمرحلة جديدة نحو التحرير والاستقلال.. قطعنا العهد وأقسمنا اليمين إننا سنأخذ بثارك وبثار رفاقك من كل أعداء الجنوب وشعبه وسننتصر لأننا أصحاب حق وقضية رحمك الله أبا اليمامة”.

وقال السياسي الجنوبي عيدروس النقيب، عن ابو اليمامة: “كانت احلامه اكبر من جسده النحيل وتطلعاته أوسع من قامته الصغيرة،  لم يفكر بقطعة أرض أو رصيد بنكي أو أسهم في شركة تجارية أو مؤسسة استثمارية.. كان حلمه يتجسد في وطن حر ودولة مدنية على كل ارض الجنوب تتسع لكل أبناء الجنوب، دولة يستعيد فيها المواطن كرامته والوطن عزته والشعب حريته والمستقبل أفقه المفتوح على النماء والنهوض والاستقرار والسلام”.

بدوره قال، السياسي أحمد الربيزي: “سيظل الشهيد (ابو اليمامة) يتربع ذاكرتنا الوطنية، ليس لكونه أفنى حياته انتصاراً لمبادئ الثورة الجنوبية، ودفاعاً عن تطلعات شعب الجنوب فحسب، بل انه كان مثالاً للثائر الجنوبي الصادق المؤمن بقضيته ولهذا كانت مشاركاته في الاعتصامات نقطة مضيئة في تاريخه الثوري”.

من جانبه قال قال عضو وفد التفاوض في الانتقالي، أنيس الشرفي: “أبا اليمامة ستظل حياً خالداً بمآثرك وبطولاتك وتضحياتكم أنت وكافة رفاقك من شهداء الجنوب تقبلكم الله بواسع رحمته وغفرانه.. لقد جددتم بدماءكم الكاهرة رسم معالم خارطة حدود الجنوب، وسنمضي على دربكم حتى استعادة وبناء دولة الجنوب الفيدرالية المستقلة على كامل حدود ما قبل 21 مايو 1990م”.

إلى ذلك قال المتحدث باسم الجيش والأمن الجنوبي النقيب محمد النقيب: “إن هذه الذكرى ، ليست فقط لسرد مناقب القائد الشهيد ابي اليمامة، إنها جانبا من الاستمرارية الحية والمكثفة لسجاياه القيادية الفذة فينا والاجيال، وليست للرثاء ، لان المراثي حظ الميتين، وابو اليمامة حي حاضر مشروعا ونهجا وسلوكا في مسيرة قواتنا المسلحة الجنوبية الولادة للقادة الشجعان من أمثاله”.

وقال الصحفي عادل حمران: “كنت اكثرهم شجاعة و تضحية وإخلاص وصمود، برحيلك خسرنا قائد عظيم ويكفينا فخرا بك بانك كنت من  اصدق واشجع قادة الجيش الجنوبي عشت واستشهدت على قضية شعب و وطن، لم تهادن ولم تبيع لكننا نقول لك في الذكرى الثانية لاستشهادك انت و جنودك الابطال ناموا بسلام قرب الله فنحن على العهد ماضون”.

عزيزي الزائر لقد قرأت خبر قادة وسياسيون: الشهيد ابو اليمامة حي بمسيرته الخالدة في قهر قوى الشر والإرهاب في موقع حضرموت نت | اخبار اليمن ولقد تم نشر الخبر من موقع يافع نيوز وتقع مَسْؤُوليَّة صحة الخبر من عدمه على عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الأصلي من الرابط التالي يافع نيوز

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق