قطر تختبر الخطوط الحمراء مع السعودية بتصفية الحساب مع البحرين

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

قطر تختبر الخطوط الحمراء مع السعودية بتصفية الحساب مع

 

يافع نيوز – العرب

قالت أوساط خليجية إن الحملة التي تشنها قناة الجزيرة على البحرين هدفها اختبار الخطوط الحمراء مع السعودية وإفراغ قرارات قمة من بعدها الشمولي الذي يلزم قطر بمصالحة مع رباعي المقاطعة، والتعامل معها كمصالحة ثنائية مع وفصل بقية مسارات المصالحة عنها مقدمة لمعارك إعلامية وسياسية جديدة.

 

وبثت الجزيرة على مدى الأيام الماضية تقارير حول أوضاع السجناء في سجن جو، خصوصا ما سمتها مخاطر على حياتهم بسبب الإجراءات المتبعة لاحتواء فايروس ، ما اعتبرته البحرين “حملة تحريضية عدائية”.

 

وأشارت الأوساط الخليجية إلى أن قطر، ومنذ الأيام الأولى للمصالحة الخليجية، استمرت في الحملة على البحرين كونها الخاصرة الرّخوة في جبهة المقاطعة لاختبار موقف السعوديين بدرجة أولى، هل سيردون الفعل، أم يتحرّكون وديا لتسوية التصعيد، أم يتعاملون مع الاختراق على أنه خلاف ثنائي بين الدوحة والمنامة وعليهما حلّه معا. وفي انتظار ذلك يصبح اختراق اتفاق المصالحة أمرا معهودا وإن كان يتم بالتدرج.

 

وأضافت الأوساط ذاتها أن القطريين يمضون في مسار اختبار الخطوط الحمراء للمصالحة الخليجية من بوابة البحرين مستغلّين اهتمام السعودية بقضايا ومشاغل كثيرة داخليا وخارجيا بينها العلاقة مع الإدارة الأميركية الجديدة بقيادة جو بايدن، وكيفية إنهاء حرب ، وتسريع مراحل رؤية 2030 بالرغم من التحديات الكبرى التي تواجه اقتصاديات العالم.

 

ووصف بيان لـ وزارة الداخلية البحرينية تغطية قناة الجزيرة بأنها “حملة عدائية”. وقال البيان إن “هذه الحملة التحريضية التي تشعلها القناة القطرية بدعم من مالكيها، هي حملة عدائية إعلامية تحريضية ضد مملكة البحرين، ولا صلة لها مطلقا بالشعارات التي ترفعها القناة”.

 

ويتهم مراقبون بحرينيون قطر بأنها جعلت من قناة الجزيرة منبرا للمعارضة الشيعية الموالية لإيران، وأنها لا تفوّت الفرصة لإظهار تحالفها مع إيران ضد البحرين، مذكّرين بما وصفوها بـ”مؤامرة” الشيخ حمد بن جاسم رئيس الوزراء وزير الخارجية القطري الأسبق على البحرين في 2011 من خلال التنسيق مع علي سلمان زعيم حركة الوفاق المحظورة لأجل مواصلة الاحتجاجات وإسقاط الحكومة البحرينية ضمن ما اصطلح على تسميته بموجة “الربيع العربي”.

 

وأكثر ما كان يستفز البحرينيين هو المبالغة القطرية في الحديث عن أن مسار مصالحة يجب أن يشمل إيران التي تمعن في استهداف أمن البحرين واستقراها، في الوقت الذي يعمل فيه الإعلام القطري على ضرب التقارب مع البحرين.

 

ومن البداية كانت هناك خطة قطرية لاستهداف المنامة واستثنائها من المصالحة في رسالة سلبية مفادها أن الدوحة تفاوضت مع الرياض وتوصلت معها إلى تهدئة، وأن البحرين لا تعنيها، في الوقت الذي أعلنت فيه السعودية أنها كانت تتحرك وتتفاوض قبل التوصل إلى المصالحة، وذلك بالاتفاق مع شركائها الثلاثة.

 

وعقب العودة من قمة العلا في يناير الماضي اتّجهت قطر إلى اتّباع سياسات تقوم على إثارة أقصى ما يمكن من المواضيع الخلافية مع البحرين.

 

وبعد إثارتها موضوع الصيادين البحرينيين وتجاوزهم حدود المياه الإقليمية لبلادهم ودخولهم المياه القطرية لجأت الدوحة إلى الأمم المتحدة ومجلس الأمن الدولي لتقديم شكاوى ضد المنامة متهمة طائرات مقاتلة بحرينية باختراق مجال قطر الجوي بدل بحث الخلاف على مستوى ثنائي أو خليجي.

وسوم :

عزيزي الزائر لقد قرأت خبر قطر تختبر الخطوط الحمراء مع السعودية بتصفية الحساب مع البحرين في موقع حضرموت نت | اخبار اليمن ولقد تم نشر الخبر من موقع يافع نيوز وتقع مَسْؤُوليَّة صحة الخبر من عدمه على عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الأصلي من الرابط التالي يافع نيوز

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق