” تقرير” مارب وشبوة ووادي حضرموت.. فشل لاخوان اليمن وصنع الارهاب والفوضى

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

” تقرير” مارب وشبوة ووادي .. فشل لاخوان وصنع الارهاب والفوضى

 

يافع نيوز – تقرير:

فشل اخوان اليمن «حزب الاصلاح» فرع التنظيم الدولي للاخوان المسلمين باليمن في صنع أي ايجابية لهم في الاماكن التي يسيطرون عليها. غير تحيل تلك الاماكن الى وكر للجماعات الارهابية الى جانب فشل الخدمات وافتعال الفوضى وتزايد وتيرة الانتهاكات لحقوق الانسان.

وتؤكد نماذج واقعية مدى الفشل الذي وصل اليه اخوان اليمن في ادارتهم وسيطرتهم لمحافظتي « وشبوة الى جانب وادي حضرموت».

*شبوه تحت سطوة الاخوان:

في سيطر اخوان اليمن على غالبية مديريات المحافظة وابتدعوا فيها اسلوب “أخونة شبوة» في حالة تؤكد الاستبداد في السيطرة والادارة حيث اقدم الاخوان على تغييرات ادارية كبيرة لكوادر شبوة واستبدالهم بعناصر تابعة لحزب الاصلاح اخوان اليمن.

وتعيش شبوة حالة فشل اداري مريع وتدهور للخدمات الاساسية رغم ان الاخوان عبر محافظ المحافظة التابع لهم يسيطرون على كل الموارد والاموال التي تدرها المحافظة من ثرواتها.

فبدء من الكهرباء تعاني شبوة من انهيار منظومة الكهرباء وخاصة عاصمة المحافظة عتق التي تشهد انقطاعات كهربائية وصلت في الايام الماضية لانقطاع 24 ساعة لمدة اكثر من عشرة ايام.
في حين بقية الخدمات منعدمة واوضاع المحافظة صحية وتعليميا في أسوأ حالاتها ومثل ذلك بقية الخدمات الاخرى.

وفيما يخص الانتهاكات لحقوق الانسان وانتهاك الحرمات ومداهمة المنازل واختطاف ابناء مديريات شبوة فقد بلغت الانتهاكات ذروتها واصبحت حالة حقوق الانسان المقيدة لدى منظمات حقوقية محلية متدهورة للغاية وتشكل بالغ الخطورة لحياة الالاف من ابناء شبوة. لكن هذا الامر لا يزال غائب عن منظمات حقوق النسان الدولية.

كما تشهد شبوة اعادة الجماعات الارهابية التي كانت تتخذ من شبوة وكرا لها قبل تطهير المحافظة خلال السنوات الاربع الماضية. الا ان اخوان اليمن اعادة تلك الجماعات الارهابية بشكل اكبر وباتت تلك الجماعات تتحرك لحرية من خلال انضوائها داخل معسكرات الاخوان المحسوبة ضمنيا تبع «».

*وادي حضرموت ارهاب وفوضى:

مثل شبوة تعاني مديريات وادي حضرموت الواقعة تحت السيطرة العسكرية والادارية لحزب الاصلاح اخوان اليمن من اوضاع مزرية خدميا واداريا.
وتشهد مديريات وادي حضرموت الثمان انقطاعات متكاملة للكهرباء وسط تدهور بقية الخدمات.

وتدار مدن وادي حضرموت وحاضرتها من غير السلطة المحلية لمحافظة حضرموت. وذلك باعتراف محافظ حضرموت الذي كشف عدة مراتم عن ذلك وطالب بمساعدته في ضرورة نفوذ السلطة المحلية الى مدن ومديريات الوادي الواقعة تحت سيطرة عسكرية وادارية من حزب الاصلاح اخوان اليمن.

في حين الجانب الامني يزداد سوء كل يوم حيث لا تزال الاغتيالات مستمرة والانفلات الامني متواصل. مع تواجد قيادات ارهابية كبيرة داخل مقرات المنطقة العسكرية الاولى ومعسكراتها المنتشرة في مديريات ومدن وادي حضرموت.

* مأرب..وكر تصدير الارهاب والفوضى:

اتخذ اخوان اليمن مبكرا منذ العام 2015 محافظة مأرب سيما مركز المحافظة منطلقا لانشطتهم التخريبية وتشجيع ودعم الارهاب وتحويل مأرب الى وكر لتصدير الارهاب والفوضى لبقية المحافظات.

وفي الجانب الاداري يعاني ابناء مارب من اقصاء وتهميش لكوادر المحافظة وتعيين حزب الاصلاح في مفاصل الادارات لعناصر من خارج المحافظة وجميعهم تابعين للحزب. وينحدرون من محافظات صعدة وصنعاء وبعضهم مرتبطين بالمليشيا الحوثية.

وفي الجانب الخدمي انكشفت بوضوح مزاعم واكاذيب حزب الاصلاح اخوان اليمن حول التنمية التي يزعمونها. اذ ان مارب اصبحت منطقة عسكرية في ظل غياب الخدمات الحقيقية والاساسية حيث شوارع مأرب تحولت الى بركات لمياه الصرف الصحي وانعدام الكهرباء والمياه والتعليم والصحة.

ولم تسجل مارب اي مشروع تنموي حقيقي في التعليم والصحة والخدمات. غير مشاريع اعلامية يروجها اعلام الاخوان. فيما الواقع حول مارب الى محافظة منهارة خدميا رغم كل الاموال التي يجنيها الاخوان من ثروات مارب.

ويقود حزب الاصلاح اخوان اليمن تمردا على قرارات رئيس الشرعية التي اكدت على ضرورة ارتباط مارب بالبنك المركزي وتوريد ايراداتها للبنك المركزي في . حيث يرفض حزب الاصلاح تلك التوجيهات في تمرد واضح ومحاولة للاستئثار بثروات مارب واموالها وتسخيرها لدعم انشطتهم وانشاء معسكراتهم الخاصة ودعم الجماعات الارهابية.

 

متابعات.

شاركنا ..

إعجاب تحميل...

وسوم :

عزيزي الزائر لقد قرأت خبر ” تقرير” مارب وشبوة ووادي حضرموت.. فشل لاخوان اليمن وصنع الارهاب والفوضى في موقع حضرموت نت | اخبار اليمن ولقد تم نشر الخبر من موقع يافع نيوز وتقع مَسْؤُوليَّة صحة الخبر من عدمه على عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الأصلي من الرابط التالي يافع نيوز

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق