لغم حوثي أفقد أحمد 5 من أصدقائه وتركه معاقاً

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

 

يافع نيوز – البيان

شبكة صيد وقارب كانت تمثل لأحمد علي إبراهيم ولغيره من أبناء مديرية الخوخة مصدراً للحياة والعيش، حيث يعتمد غالبية كبيرة من أبناء المديرية التابعة لمحافظة على الصيد باعتبارها المهنة الرئيسية للسكان هناك.

اعتاد أحمد أن يستيقظ باكراً ويذهب للصيد هُو ومجموعه من رفاقة، حيث يفتشون عن رزقهم في أعماق البحر ويصطادون أنواعاً مختلفة من الأسماك يقومون بعد ذلك ببيعها لكسب رزقهم، وهكذا كانوا يقضون أيامهم ويعودون بالقليل من الرزق، والكثير من الرضى إلى بيوتهم قبل أن تحل لعنة الانقلاب وتشعل حرباً لاحقت شظاياها اليمنيين إلى أعالي البحار.

 

شاركنا ..

إعجاب تحميل...

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق