شبح الطرقات بمسيمير لحج .. الخوف الذي بات يؤرق حياة المسافرين

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

شبح الطرقات بمسيمير .. الخوف الذي بات يؤرق حياة المسافرين

 

يافع نيوز – كتب – الاستاذ أحمد بامطرف الحوشبي:

أصبحت الحوادث والكوارث المرورية التي تشهدها طرقات مديرية المسيمير حديث الساعة في الوسط المسيميري ، رغم اقرارنا بالقضاء والقدر خيرة وشره ..

تحدثنا مراراً وتكراراً حول موضوع الطرقات في مديرية المسيمير محافظة لحج والخطر الذي بات يهدد حياة المسافرين فيها ، قبل يومين فقدنا الاخ إبراهيم العييري من أبناء منطقة جراب بسب حادث انقلاب حافلة نقل ركاب نوع زلومه أدت الى وفاة شخص وإصابة ثلاثة ركاب آخرين من بينهم سائق الباص بإصابه خطرة ومنذ ذلك الحادث والحزن يخيم أرجاء المديرية ..

تضاف هذة الحادثة الى العديد من الحوادث التي تشهدها الطرقات الرئيسية والفرعية في مديرية المسيمير من خراب وتدهور وحفريات تسببت في إزهاق الكثير من ارواح المسافرين ، في ظل إهمال الجهات المختصة بالمديرية ، وعدم القدرة على إيجاد الحلول واهدار الملايين لو خصصت تلك الملايين في سفلتت ولو كيلو واحد فقط بقيمة مشروعين شق بدل صرف عشرات الملايين في شق طرقات تأتي الامطار تعيدها مثلما كانت في السابق ..

نداءات ومناشدات قمنا بتوجيهها للجهات ذات العلاقة لكن لا حياة لمن تنادي ، في الوقت الذي ننادي فية أصلاح الطرقات وأنقاذ أرواح الناس يقابل ندائنا بالصمت من قبل المسؤولين بالمديرية والأمتعان برصد المشاريع في هذا المجال الذي يعتبر مصدر الإسترزاق والفساد القائم في أوروقة السلطة المحلية ، مشاريع الطرقات تم رصد لها مبالغ مالية خلال هذا العام مايقارب أجمالي ( 200,000,000 ) مائتان مليون ريال تقريباً خصصت في مشاريع للطرقات لم ينجز اي مشروع والعمل فيها قائم والبعض منها يحاول الفاسدون استلام مستخلصات المشروع دون استكماله ومن يريد التأكد من حقيقة ماذهبنا إلية يزور الاتي:

  • مشروع شق طريق جول مدرم/ النخيلة ، ومشروع رصف طريق عقبة المسيمير ، ومشروع رصف طريق عقبة مفيرد؟
  • مشروع طريق عقبة نعمان ، ومشروع صيانة عقبة الرهوة مريب بتمويل من منظمة كير طالها الفساد بعد أن ظهرت عيوب العمل فيها وتعرض العقبة الى تشققات وسقوط اجزاء من جدران في الاطراف وظهور حفر بعد ايام قليلة من عمر العمل فيها ، هذا فيض من غيض!!.

الخطر يهاجم حياة الناس وزادت الحوادث التي تحصد ارواح المواطنين بفعل الخراب والتدهور الذي يطال الطرقات والحفريات والتشققات والاضرار التي تتعرض لها الطرقات بسبب مياة الامطار والسيول والسلطة أذن من طين وأخرى من عجين !!.

حوادث مرورية مروعة تصطاد المسافر يومياً في طريق الموت الرابط بين مثلث العند ومنطقة عقان ومركز المديرية المسيمير ..
نسمع جعجة بأن الشركة الوطنية للاسنمت ستقوم بتأهيل هذة الطريق ولا نرى طحين ..

ياسلطة !! يانقابة مالكي باصات الأجرة !! يامكتب الاشغال العامة والطرق !! أنقذوا حياة المسافرين أنقذوا أرواح المواطنين في مديرية المسيمير وغيرها من المناطق ..

مايحدث للناس من جراء تدهور وخراب الطرقات سيبقى وصمة عااار في جبين من تحمل أمر هذا المواطن ولم يقوم بواجبه ..

تحية للقائد العميد مختار النوبي على المبادرة في إنقاذ طريق مثلث العند بجبهتي المسيمير وكرش..

قبل أيام تكرم العميد مختار النوبي بمبادرة ترقيع الحفريات بالاسمنت في الطريق الرابط مثلث العند بجبهة كرش والمسيمير ، وماقام به العميد النوبي وافراده محل فخر واعتزاز ونشكرهم على جميل ماعملوه لصالح المسافر وهذا العمل بحد ذاته رغم أنه لايغطي أصلاح الخلل في الطريق بشكل كلي..

بينما يمر افراد الحزام الامني واللواء العاشر صاعقة بالمديرية يتمخترون بالاطقم دون أن يقدموا المساعدة..

يمر رئيس نقابة مالكي باصات الاجرة في نفس الطريق ولم يكلف نفسة تقدم يد المساعدة للعمال الذين يعملون في الطريق من افراد العميد مختار النوبي وهو يمتلك اكثر من أثنين مليون في صندوق النقابة ..

يمر المدير العام وغيره من المسؤولين ولايبادرون ولو من باب المجاملة بمد يد المساعدة للعاملين في الطريق ؟!! هذا هو حالنا كيف يستقيم الظل والعود اعوجُ .

 

شاركنا ..

إعجاب تحميل...

وسوم :

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


إخترنا لك

0 تعليق