تعرف على سرطان القولون أعراضه وعلاجه

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

 

ويمكن أن تساعد العلامات التحذيرية الأطباء في تشخيص السرطان في وقت مبكر، ما يجعل العلاج أسهل وأكثر فعالية.

وهنا جميع المعلومات المهمة التي تحتاج إلى معرفتها حول سرطان القولون:

ما هو سرطان القولون؟

وفقا لهيئة الخدمات الصحية الوطنية البريطانية: “سرطان الأمعاء هو مصطلح عام للسرطان الذي يبدأ في الأمعاء الغليظة”.

واعتمادا على المكان الذي يبدأ فيه السرطان، يطلق على سرطان الأمعاء أحيانا اسم سرطان القولون أو المستقيم.

ما هي أعراض سرطان القولون؟

قد تمر العلامات التحذيرية لسرطان القولون أو الأمعاء في بعض الأحيان دون أن يلاحظها أحد، ما قد يجعل التشخيص المبكر صعبا.

وتوضح هيئة الخدمات الصحية الوطنية البريطانية: “يمكن أن تكون أعراض سرطان الأمعاء خفية ولا تجعلك تشعر بالمرض بالضرورة”.

وهناك بعض العلامات التي يمكنك البحث عنها بالرغم من ذلك، والتي تشمل:

– التغيير المستمر في نشاط الأمعاء الاعتيادي: أو أو تغيرات في منظر البراز ووتيرة التبرّز، وتستمر لفترة تزيد عن أسبوعين.

  • وجود دم في البراز دون ظهور أعراض أخرى للبواسير، وهذا يجعل من غير المحتمل أن يكون السبب هو البواسير.
  • ألم البطن، عدم الراحة أو الانتفاخ الذي يحدث دائما بسبب تناول الطعام، ما يؤدي أحيانا إلى تقليل كمية الطعام المتناولة وفقدان الوزن.
  • التعب أو الضعف.

وإذا استمرت هذه الأعراض لأكثر من أربعة أسابيع، فمن المهم أن ترى طبيبك للحصول على المشورة.

ويمكن لطبيبك بعد ذلك إجراء الاختبارات، والتي قد تتضمن إجراء تنظير القولون أو تصوير القولون بالأشعة المقطعية.

إوذا تم تشخيص المرض، يمكن مناقشة خيارات العلاج.

وينص موقع هيئة الخدمات الصحية الوطنية البريطانية على الويب، على أن: “الجراحة هي عادة العلاج الرئيسي لسرطان الأمعاء، ويمكن دمجها مع العلاج الكيميائي أو العلاج الإشعاعي أو العلاجات البيولوجية، اعتمادا على الحالة الخاصة بالمريض”.

هل يمكن علاج سرطان القولون؟

عندما يتم اكتشاف السرطان مبكرا، يمكن الشفاء منه. ولكن للأسف، فإن الحالات المتقدمة أكثر صعوبة في العلاج.

وتضيف هيئة الخدمات الصحية: “إذا تم اكتشافه مبكرا بما فيه الكفاية، يمكن للعلاج أن يشفي من سرطان الأمعاء ويوقفه عن العودة. ولكن لسوء الحظ، فإن العلاج الكامل غير ممكن دائما، وهناك خطر في بعض الأحيان من عودة السرطان في مرحلة لاحقة”.

وتابعت: “العلاج غير مرجح إلى حد كبير في الحالات الأكثر تقدما من المرض والتي لا يمكن إزالتها تماما عن طريق الجراحة. ولكن يمكن السيطرة على الأعراض ويمكن إبطاء انتشار السرطان باستخدام مجموعة من العلاجات”.

يتعلق نوع علاج سرطان القولون الذي يمكن أن يوصي به الطبيب المعالج، إلى حد كبير، بالمرحلة التي وصل إليها السرطان.

أنواع العلاج الرئيسية الثلاثة هي:

  • المعالجة الجراحية
  • المعالجة الكيميائية
  • المعالجة الإشعاعية

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


إخترنا لك

0 تعليق