قائد «درع الجزيرة» في مهمة القوات المشتركة في اليمن

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

قائد «درع الجزيرة» في مهمة في

يافع نيوز –

مع صدور أمر إعفاء الفريق فهد بن تركي بن عبد العزيز، من قيادة القوات المشتركة، وهي القيادة المعنية بإدارة الميدان في المواجهة ضد حالياً، صدر التكليف بالأمر الملكي للفريق مطلق الأزيمع، نائب رئيس هيئة الأركان، ليكون في مهمة قائد القوات المشتركة.

ويعد الفريق الأزيمع صاحب القيادة في مسار عمله العسكري، إذ سبق له العمل قائداً لقوات «درع الجزيرة»، وهي القوات المشتركة بين دول مجلس التعاون الخليجي، وكان ذائع الصيت خلال أزمة في عام 2011 ومحاولات إيرانية للتدخل.

وكان ذلك الحضور للقوات الخليجية المشتركة، طبقاً لاتفاقية الدفاع المشتركة في المجلس، حال تعرض أي دولة خليجية لأي تهديد أمني أو خارجي، وهو ما انطبق على البحرين التي واجهت تدخلاً في شؤونها الداخلية.

والفريق مطلق الأزيمع تم تعيينه في فبراير (شباط) 2018 نائباً لرئيس هيئة الأركان العامة السعودية، ضمن أوامر ملكية صدرت مع الموافقة على وثيقة تطوير وزارة الدفاع المشتملة على رؤية واستراتيجية برنامج تطوير الوزارة. وسبقت له قيادة المنطقة الشرقية العسكرية، وقبلها قيادة المنطقة الجنوبية، وهما مرحلتان بعد قيادته لقوات «درع الجزيرة».

ويحمل الأزيمع، شهادات عليا في العمل العسكري، حصل عليها من كلية الملك عبد العزيز الحربية وأكاديمية ناصر العسكرية في .

وتعد قيادة القوات المشتركة واحدة من المهام التي جاء أمر إنشائها مع وثيقة تطوير وزارة الدفاع، إذ يُعزى إليها تعزيز الكفاءة القتالية والجاهزية للقوات السعودية، وقيادة العمليات القتالية بناءً على التهديدات الناشئة والبيئة الأمنية على المستوى الإقليمي.

ويتم دعم القوات المشتركة من قِبل أفرع القوات المسلحة التي تتولى إدارة الأنشطة التدريبية والعملياتية كافة للقوات، كما يتم التنسيق والتكامل مع عناصر القوى الوطنية كافة، خصوصاً القوات العسكرية والأمنية الأخرى، والعمل ضمن تحالفات إقليمية ودولية لضمان أمن السعودية، من حيث تميزها النوعي، وجاهزيتها وقدرتها المتكاملة على مواجهة كل أطياف التهديدات.

شاركنا ..

إعجاب تحميل...

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق