طفل يُكمل مسير 10 كيلومترات بساقيه المبتورتين لجمع تبرعات

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

طفل يُكمل مسير 10 كيلومترات بساقيه المبتورتين لجمع تبرعات

 

يافع نيوز – منوعات

أكمل طفل – مبتور الساقين – يبلغ من العمر خمس سنوات مسيرة خيرية لمسافة 10 كليومترات قام من خلالها بجمع تبرعات بقيمة مليون جنيه إسترليني للمستشفى التي أنقذت حياته. وبحسب موقع «ميرور» فقد الطفل «توني هودجيل» ساقيه بعد تعرضه لإيذاء بدني مروع من والديه عندما كان يبلغ من العمر 41 يومًا فقط. كانت إصاباته التي أدت إلى تعفن الدم وفشل العديد من الأعضاء، شديدة لدرجة أن الأطباء اضطروا في نهاية المطاف إلى بتر ساقيه حتى الركبة. وبعد تماثله للشفاء تبناه زوجان – حُرما من الأطفال – «بولا» البالغة من العمر 52 سنة وزوجها «مارك» البالغ من العمر 55 عامًا من كينجز هيل في كينت، بعد أن قاما برعايته بينما كان لا يزال في العناية المركزة، وتبنياه في وقت لاحق.

وتم سجن كل من والديه منذ 10 سنوات في عام 2018 بسبب الإساءة التي تسببا فيها لابنهما.

أثناء الإغلاق الذي شهدته البلاد نتيجة فيروس التاجي، كان «توني» يتعلم المشي على أطرافه الصناعية الجديدة. ولقد شاهد عن كثب الكابتن «توم مور» البالغ من العمر 100 عام وهو يسير لفات حول حديقة منزله لجمع تبرعات، حيث جمع مبلغاً مذهلاً بقيمة 32 مليون جنيه إسترليني لصالح هيئة الصحة الوطنية البريطانية NHS – وقد حصل على قلوب وتبرعات من جميع أنحاء العالم. وقد أصبح الكابتن «مور» مصدر إلهام لـ«توني»، فقد وضع «توني» تحديًا للمشي لمسافة 10 كيلومترات في 30 يومًا، بهدف متواضع وهو لجمع 500 جنيه إسترليني، ولكن فى شهر واحد فقط، قام الصبي بجمع مبلغ مذهل بقيمة 1،073،121 جنيه إسترليني قام بالتبرع بهم لصالح مستشفى إيفيلينا لندن Evelina London للأطفال في لامبث. وقد تم تكريم «توني» بجائزة نقاط الضوء لرئيس الوزراء، حيث حصل «توني» على الجائزة – التي تُمنح يوميًا لـ«المتطوعين الأفراد البارزين» الذين يصنعون فرقًا في مجتمعاتهم – من قبل النائب المحلي «تورى توم توجيندات».

قالت «بولا» والدة «توني» بالتبني: «نحن كعائلة مسرورون للغاية لأن «توني» قد تم تكريمه بهذه الجائزة. إنه يعلم أنه جمع بعض المال للمستشفى التي أنقذت حياته لكنه لا يفهم تمامًا ضخامة المبلغ. إنه يعلم الآن أنه فاز بهذه الجائزة التي تعكس التصميم والموقف الإيجابي الذي يمكن أن يجعل أي شخص ينجح في الحياة وإحداث فرق حقيقى».

وأضاف السيد «توجيندات»: «إن «توني» هو مصدر إلهام للجميع، لقد استحوذ على قلوب الأمة ومكنه التحدي من مشاركة مدى تميزه مع الجميع. لقد تشرفت بمعرفته في صغره، والعمل مع عائلته لسنوات عديدة لتحقيق العدالة له، إن جهوده في جمع التبرعات تُكافأ بجدارة مع جائزة نقاط الضوء لرئيس الوزراء، ويشرفني أن أقدم هذا له»

يُعتقد أن جهود «توني» لجمع التبرعات هي الخامسة والعشرون حتى الآن في تاريخ حملات مجرد عطاء أو Justgiving منذ 20 عامًا – وهي ثاني أكثر حملات تحدي المشي نجاحًا على الإطلاق.

شاركنا ..

إعجاب تحميل...

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


إخترنا لك

0 تعليق